تطوير الغرف والأحياء المائية والتشاركية.. أبرز ملفات الكنفدرالية المغربية للساحلي أمام الوزير صديقي

الصورة بعد انتهاء الاجتماع

 

انتهى قبل لحظات من زوال اليوم الأربعاء الاجتماع الذي جمع كل من أعضاء ورئاسة الكنفدرالية المغربية للصيد الساحلي من جهة ووزير الصيد البحري محمد اصديقي من جهة ثانية، بعد مناقشة عدة ملفات ذي صلة بالقطاع وطنيا حسب مصادر حضرت الاجتماع.

وأبرز هذه الملفات تطوير غرف الصيد البحري، حيث اقترح المهنيون تعديل القانون المنظم للغرف، حتى يتسنى أن تكون لها اختصاصات ودور أكبر لتنمية وتطوير القطاع على صعيد كل جهة، ثم الرفع من ميزانيتها، وتحويل اقتطاعات الجماعات إلى هذه الغرف حتى يتسنى أن تقوم بدور ريادي أكثر في محاربة الهشاشة، ثم تحويل اقتطاعات المكتب الوطني للصيد أيضا إلى ميزانية الغرف، وإمكانية إسناد رخص الصيد إلى الغرف.

كما يروم المهنيون بناء على طلبهم أمام الوزير، دراسة إمكانية تخصيص للغرف نسبة من المداخيل المالية المحصل عليها من مخلفات الصيد عامة.

وبخصوص الأحياء المائية، طالب المهنيون أمام الوزير، بتنزيل مدونة تربية الأحياء المائية وإحداث منتوجات بنكية وتمويلية ملائمة لخصوصيات القطاع بالإضافة إلى تخصيص برامج ضمان القروض من طرف الدولة، وإحداث دعم مباشر لتشجيع الاستثمار على غرار ما تقوم بها بعض الدولة كتونس واليونان وتركيا.

وتخصيص فضاءات للمهنيين خاصة بتربية الأحياء المائية، والقيام بمباردات لتشجيع مهنيي إنتاج الأعلاف للاستثمار في المجال، وأكد المهنيون أمام الوزير أن القطاع يعاني التأخر في تنزيل الإطار القانوني، وضرورة الاستثمارة فضلا عن غياب كلي لمحطات إنتاج صغار الأسماك، ثم عدم توفر المغرب على صناعة أعلاف الأسماك بجودة عالية رغم إنتاجه لكميات وافرة من دقيق السمك.

كما تم التطرق لعدة مشاكل ذات صلة بالموانئ وطنيا، منها بعض الموانئ الجنوبية، وبحيرة مارتشيكا، وضرورة توسيعها، ثم أيضا ميناء الناظور، للتخفيف من أضرار النيكروس، وتوفير التجهيزات الضرورية بميناء بني نصار كرافعة لحمل المراكب والقوارب أثناء إصلاحها، والتغطية الصحية للبحارة، ثم رفع كوطا التونة لنحو 80 طنا.

كذلك تم طرح مشاكل ذي صلة بميناء المضيق والجبهة والرفع من حصة سمك أبوسيف ل 50 طنا، ومشكل تسوية وضعية أكوا المضيق من قبل الوكالة الوطنية للموانئ.

مصادر مهنية حضرت الاجتماع، قالت أن الوزير تفهم جل هذه المطالب، في إطار تشاركي، وسيتم العمل على تنزيلها في القريب العاجل.

للإشارة، فهذا الاجتماع يعتبر الأول من نوعه من لدن الكنفدرالية مع الوزير حيث عقد بمقر وزارة الفلاحة والصيد البحري.

وتعتبر الكنفدرالية، أكثر الهيئات المهنية تمثيلية على المستوى الوطني، وحضر  هذا الاجتماع عدد من قياداتها سواء في الشمال أو الجنوب.

البحر24- خاص

شاهد أيضاً

بالفيديو: “رايسة بحرية” تكشف كيف فرضن أنفسهن بقطاع الصيد البحري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.