الكنفدرالية المغربية للصيد البحري التقليدي تتوجه للدريوش بجملة من المشاكل والملاحظات  بالقطاع

وجهت الكنفدرالية المغربية للصيد البحري التقليدي، مراسلة إلى الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري زكية الدرويش، تشكو من خلالها عددا من المشاكل المرتبطة بالصيد التقليدي بربوع المملكة مؤخرا.

ونبهت الكنفدرالية إلى ضرورة البحث عن حلول آنية في ظل معاناة قطاع الصيد التقليدي وتوقف جميع أصناف الصيد كالإسبادون والتون الأحمر والأخطبوط وبعض أنواع أخرى من الأسماك في ربوع المملكة. مع العلم أن الراحة البيولوجية المخصصة لكل صنف تُحترم ورغم ذلك نلاحظ قلة المنتوج المصطاد في تراجع، مستفسرة عن الأسباب وماهي الاستراتيجية المتوفرة.

وتضيف الكنفدرالية في مراسلتها وهي تسرد ما يجري بالموانئ، “أن الراحة البيولوجية تختلف من سمك للآخر وحسب أصنافها ونحن كمهنيين نحترم هذه الفترة غير أننا بعد العودة من الصيد نصطدم بالأثمنة الزهيدة بأسواق السمك، التي تعرف عشوائية حيث هناك نفس المعايير ونفس الجودة والثمن يختلف اختلافا كبيرا مما يقلق المهنيين ويخيفهم مما يتسبب في التصريف بالمنتوج بطريقة غير قانونية والتي نحاربها بدورنا”.

وقد تطرقت الكنفدرالية كذلك للتقصير المسجل من طرف المكتب الوطني للصيد، متسائلة أين هي سياسة اندماج القطاع، وتحديث أدوات الاندماج، وتنمية وتأطير الصيد التقليدي، وسلامة وجودة المنتوج. كما لاحظت الكنفدرالية وجود ندرة في عملية التبريد بداخل الأسواق فهي تبقى غير مشغلة مما يتسبب في إتلاف جودة المنتوج ومشاكل توقيت عملية السمسرة داخل الأسواق التي تعرف العشوائية ولا تخدم مصالح الصيد التقليدي.

هاجر البقالي- البحر24

شاهد أيضاً

بحضور قطاع الصيد البحري.. انعقاد اجتماع حول قانون المقالع وسط تشديد على حماية البيئة

أكد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، ورئيس اللجنة الوطنية للمقالع، عبد القادر اعمارة، أن الترسانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *