جمعية لضباط الصيد بالداخلة تراسل الحكومة لعصرنة السلامة على ظهر المراكب

وسائل إنقاذ كندية
وسائل إنقاذ كندية

كشفت جمعية ضباط وبحارة الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب، في بيان لها، ان مهنيو الصيد البحري بميناء الداخلة يتخبطون في مشاكل لا تعد ولا تحصى وأهمها غياب شروط ووسائل السلامة المهنية على ظهر مراكب الصيد الساحلي.

وقالت الجمعية المذكورة في بيان يتوفر “البحر24 “ على نسخة منه، إن المهنيين طالما ناشدوا الجميع بضرورة وقف ما أسموه بالعبث و الاستهتار بأرواح بحارة الصيد الساحلي عصب وشريان الصيد البحري بالمملكة، عبر تزويد المراكب بوسائل السلامة الفردية والجماعية وأهمها والأكثر فاعلية هو طوف النجاة Radeau de sauvetage.

ويضيف المصدر أن الاعتماد على وسائل متهالكة و قديمة وغير مناسبة للعمل في ظل الطفرة الكبيرة و التحديثات الهائلة التي طرأت على آليات ونظم السلامة البحرية أصبح يثير استغراب وامتعاض المهنيين البحارة وكل من له غيرة على القطاع وسلامة الأرواح البشرية المشتغلة به. وكشف البيان أن المهنيين يدقون ناقوس الخطر ويحملون المسؤولية للجميع ويدعون الجهات المسئولة إلى التحلي بقيم المواطنة الحقيقية كل من منصبه ووفق شكل تدخله في الملف.

المهنيين وجهوا رسالتهم، كذلك، إلى الضباط ربابنة سفن الصيد بأعالي البحار وسفن الصيد بالمياه المبردة (RSW ) من أجل الاهتمام بتكوين وتدريب الأطقم على ضرورة استعمال وسائل السلامة أثناء العمل (الخوذة وسترة النجاة )، مع إجراء تدريبات روتينية إلزامية كل سنة تخص الإخلاء و مجابهة الحريق طبقا للمعايير الدولية المعمول بها على ظهر السفن الكبيرة، حتى ينتشر الوعي بأهمية السلامة المهنية بين صفوف البحارة.

البحر24 – الداخلة

شاهد أيضاً

آسفي.. قرار جديد لتنظيم عملية “المزاد العلني” بسوق الجملة بالميناء 

أخبرت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للصيد بميناء آسفي ، جميع تجار السمك بالجملة ، العاملين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *