شكوك صحية تحوم حول علب للتونة منتشرة في أسواق الشمال

قالت مصادر  مطلعة، أن سلطات عمالة المضيق – الفنيدق، تلقت معلومات في موضوع علب التون المسمومة المنتشرة في الأسواق المحلية، حيث ستتم مراقبة السلع المعروضة للبيع بالمحلات التجارية، انطلاقا من بداية هذا الأسبوع، وتفادي تهريب هذا النوع عبر المعبر الحدودي، ووصوله للمستهلكين بمدن الشمال ومناطق أخرى.

وأضاف المصدر نفسه أن الإقبال على مثل هذا النوع من علب التون، يكون مرتفعا من قبل أصحاب محلات الأكلات السريعة والمطاعم، بسبب الثمن الاقتصادي وهامش الربح المادي بالمقارنة مع أنواع أخرى، لذلك تجب الصرامة في مراقبة أسواق الشمال، والمسارعة إلى حماية صحة وسلامة المستهلك.

وكانت اتهامات سابقة وجهت لمكاتب حفظ الصحة بإقليم المضيق – الفنيدق، بالتحرك فقط عند أوقات الذروة وخلال شهر رمضان الذي يكثر فيه الاستهلاك، رغم أن القوانين تلزمها بالتنسيق مع المؤسسات المعنية لاستمرار المراقبة طيلة السنة، والتأكد من توفر العديد من المقاهي والمطاعم وكل ما يستهلكه المواطن على شروط الصحة والسلامة والنظافة، وكذا احترام مضامين التراخيص الموقعة من قبل رؤساء الجماعات الترابية.

البحر 24- متابعات

شاهد أيضاً

تأجيل جلسة عرض الحصيلة الحكومية

  أفاد بلاغ مشترك لمجلسي البرلمان بأن الجلسة العمومية المشتركة التي كان من المقرر عقدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.