الحكومة تنزل بثقلها في الداخلة وتتحدث عن الميناء الأطلسي.. جولة سياحية أم تنزيل للبرنامج الحكومي ؟

نزلت الحكومة بثقلها بمدينة الداخلة، في إطار برامج الوفد الحكومي الذي يزور عدة مدن جهوية، ويتقدم هذا الوفد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة وعدد من الوزراء، وفي كلمته  أكد  سعد الدين العثماني على ضرورة تعزيز بنيات الربط، خاصة الربط الجوي بجهة الداخلة وادي الذهب مع مختلف جهات المملكة وكذا على المستوى الدولي، بشكل يساهم في فك العزلة واستثمار أفضل لمؤهلات الجهة.

كما شدد العثماني على ضرورة الإسراع في إنجاز الميناء الأطلسي للداخلة، خصوصا وأن جهة الداخلة تعد ثاني أكبر جهات المملكة، ويعتبر قطاع الصيد البحري قاطرة التنمية بالجهة، حيث تتوفر هذه الأخيرة على شريط ساحلي بطول 667 كلم على المحيط الأطلسي، وخليج مساحته الإجمالية 400 كلم²، وتتوفر المنطقة البحرية على ثروة سمكية هائلة.

 

عدد من المتتبعين لهذه الزيارات التي سبق ان قام بها الوفد الحكومي لعدة مدن، يتساءل عن الجدوى منها أو بالأحرى الجولات السياحية، حيث سبق أن زار العثماني ووفده الحكومي جهة طنجة وجهة الشرق، وتوعد بإنزال عدة مشاريع حكومية غير أن لاشيء من ذلك تحقق، واكتفى بالتقاط الصور رفقة الوزراء بمرافق المدينة، والقيام بجولة بكورنيشها، ولن تخرج مدينة الداخلة عن نفس الأمر كما يرى ذلك متتبعون.

البحر 24- الداخلة 

شاهد أيضاً

تأجيل جلسة عرض الحصيلة الحكومية

  أفاد بلاغ مشترك لمجلسي البرلمان بأن الجلسة العمومية المشتركة التي كان من المقرر عقدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.