جامعة الغرف تتعاقد من طنجة مع شركة أمريكية لإنهاء احتكار  شركة واحدة لVMS

أنهت جامعة غرف الصيد البحري التي انعقدت دورتها العادية الثانية لجمعيتها العامة بمدينة طنجة، اليوم الخميس، ما وصفته باحتكار شركة واحدة، في مجال أجهزة الرصد وتحديد الموقع المعروفة اختصارا ب VMS ، وذلك عبر فسح المجال أمام شركة أمريكية جديدة، حضر أحد أعضائها وتدعى MCMURDO، وذلك بهدف تزويد بواخر الصيد بهذه الأجهزة والذي ظل محتكرا من طرف شركة واحدة حسب ما أعلن عنه المجتمعون اليوم بطنجة.

وأضاف المهنيون، أن الشركة التي كانت تحتكر هذا المجال، تفرض أثمان باهضة على بيع وإصلاح هذه الأجهزة في غياب تام للمنافسة من طرف شركات أخرى، مما يسبب أضرارا مادية جسيمة لمجهزي، قطاع الصيد البحري، مع العلم أن الوزارة عملت على اقتناء التجهيزات الالكترونية والتقنية الضرورية التي تسمح بولوج شركات أخرى لهذه السوق .حيث ستعمل الشركة الأمريكية على فتح فروع لها بالمغرب قصد العمل على توسعة عملها، وخفض الأثمنة في وجه المهنيين على عموم التراب الوطني.

يشار إلى أن الدورة المذكورة، نوقشت فيها عدة ملفات كما حضرها عدد من المسؤولين عنها والأعضاء وعلى رأسهم رئيس الجامعة محمد املود، ورؤساء غرف الصيد البحري على المستوى الوطني.

خـــــــــاص- البحر 24

شاهد أيضاً

تنظيم المنتدى الاقتصادي المغربي الإسباني‎‎

ينظم الاتحاد العام لمقاولات المغرب مع نظيره الإسباني، بمعية المجلس الاقتصادي المغربي-الإسباني، منتدى اقتصاديا مشتركا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.