بوجدور.. مفرغات التقليدي والساحلي تتهاوى مجددا

سجلت الكميات المفرغة من منتجات الصيد الساحلي والتقليدي، على مستوى ميناء بوجدور، انخفاضا بنسبة 15 في المئة، عند متم شهر شتنبر 2023، وذلك وفق معطيات للمكتب الوطني للصيد.

وأفاد المكتب، في تقريره الأخير المتعلق بإحصائيات الصيد الساحلي والتقليدي بالمغرب، بأن الكمية المفرغة خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2023، بلغت أزيد من 38 ألفا و670 طنا، بقيمة مالية تقدر بـ 379 مليون و130 ألف درهم، أي بزيادة نسبة 10 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2022 (345 مليون و890 ألف درهم).

وأضاف المصدر أن الكميات المفرغة من الأسماك السطحية، على مستوى ميناء بوجدور، سجلت بدورها انخفاضا بنسبة 19 في المئة لتصل إلى 32 ألف و406 طن، أي بقيمة مالية تقدر بـ 97 مليون و860 ألف درهم (ناقص 15 في المئة).

وفي ما يتعلق بالكميات المفرغة من السمك الأبيض بميناء بوجدور، خلال الفترة المذكورة، فقد سجلت ارتفاعا بنسبة 27 في المئة، حيث بلغت 3675 طنا محققة بذلك ارتفاعا في القيمة المالية بنسبة 13 في المئة (79 مليون و730 ألف درهم).

أما بالنسبة للرخويات، فقد سجلت الكميات المفرغة انخفاضا بنسبة 6 في المئة، حيث بلغت عند متم شهر شتنبر المنصرم 2588 طنا، وبقيمة مالية تقدر بـ 201 مليون و530 ألف درهم، مسجلة بذلك زيادة في القيمة المالية بلغت نسبة 26 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2022.

وعلى الصعيد الوطني، بلغ حجم الكميات المفرغة من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي، التي تم تسويقها عند متم شتنبر 2023، ما مجموعه 913 ألفا و973 طنا، بانخفاض بنسبة 16 في المئة بالمقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2022.

ومن حيث القيمة، سجلت هذه المفرغات ارتفاعا بنسبة 05 في المئة إلى أزيد من 7.8 مليار درهم.

شاهد أيضاً

تعاونية مقدة النسوية في ضيافة الغرفة المتوسطية.. لدراسة مشاريع وتكوينات

استقبلت غرفة الصيد البحري المتوسطية، صباح يوم الجمعة 23 فبراير 2024، أعضاء ومنخرطات بتعاونية مقدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.