العرائش.. استنكار واسع لاستنزاف الرمال مع حلول لجنة برلمانية

أصدرت التنسيقية الحقوقية المحلية بالعرائش بيانا إلى الرأي العام وذلك مساء الاثنين 23 أكتوبر 2023 أعلنت فيه عن زيارة مرتقبة من قبل لجنة برلمانية استطلاعية تابعة للجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة في مجلس النواب إلى مقالع الرمال بالعرائش في الأيام 24 و25 أكتوبر 2023 وفي هذا السياق، قامت التنسيقية بتسليط الضوء على بعض الجوانب المهمة والملحة.

وأفادت التنسيقية في بيانها أن اليوم الأول من الزيارة شهد لقاءات مع رؤساء الجماعات الترابية وهيئات المجتمع المدني في فندق ليكسوس بالعرائش، واليوم الثاني شمل حضور عرض من تقديم المدير الجهوي للتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة في قاعة الاجتماعات بالمديرية الإقليمية للتجهيز بالعرائش، تبعها زيارة ميدانية استطلاعية.

وقالت التنسيقية “إننا في التنسيقية الحقوقية المحلية بالعرائش نرحب بإيجابية هذه الزيارة البرلمانية الاستطلاعية، خاصة بناءً على تقرير برنامج البيئة التابع للأمم المتحدة الذي أشار إلى استخراج الرمال الساحلية بطرق غير قانونية في المغرب. نصف الرمال المستخدمة في المغرب، والبالغ حوالي 10 ملايين متر مكعب سنويًا، يأتي من مصادر غير قانونية” مسجلة “تأتي هذه الزيارة في سياق محلي مميز حيث واجهنا انتقادات من الهيئات والجمعيات البيئية بسبب الاستنزاف غير القانوني لمقالع الرمال، ولا سيما الرمال الساحلية في مدينة العرائش.”

وعلى ضوء المستجدات، قامت التنسيقية بطلب استجواب حول عدم نشر تقرير اللجنة البرلمانية الاستطلاعية التي زارت مقالع الرمال بالعرائش في عام 2021مؤكدة في بيانها، عن استغرابها من قرار تنظيم لقاء اللجنة مع هيئات المجتمع المدني في فندق ليكسوس بدلاً من تنظيمه في قاعة عامة متاحة بالمدينة حيث طالبت بتغيير مكان الاجتماع إلى إحدى قاعات الاجتماعات وسط المدينة لضمان مشاركة أكبر للهيئات المدنية المحلية.

وذكرت التنسيقية”نسأل عن دور ممثلي وزارة الداخلية ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء في حماية الثروة الطبيعية بالعرائش ونستغرب بشأن عمليات نهب الرمال في منطقة المنتجع السياحي ونسأل أين هي السلطات المعنية بالاضافة الى غياب برنامج لمراقبة ظاهرة نهب الرمال وعدم وضع لوحات تعريفية تحدد نوع الرخصة والجهة المستفيدة منها ونناشد اللجنة البرلمانية توسيع مهامها ومراقبة الكميات المستخرجة وجودتها بالمقالع المرخصة كما نطالب الجهات المعنية بتشديد المراقبة على مقالع الرمال بالإقليم عامة وبخاصة شواطئ “أولاد اصخار” و”برغة” و”رقادة” و”الساحل” مضيفة مناسدتها لرئيس اللجنة البرلمانية الالتزام بنشر مضمون تقرير اللجنة على الرأي العام الوطني والمحلي بعد مصادقة الأجهزة المعنية عليه.”

هاجر العنبارو- البحر24

شاهد أيضاً

مجلس المستشارين.. لقاء دراسي يناقش واقع وتحولات الوظيفة العمومية

  ناقش لقاء دراسي احتضنه مجلس المستشارين، الأربعاء، واقع وتحولات الوظيفة العمومية بالمغرب، في ضوء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.