مهنيو الغرفة المتوسطية يصفعون البوليساريو.. تزامنا وتحركاتها لإجهاض اتفاقيات الصيد مع المملكة

 

وجه وفد غرفة الصيد البحري المتوسطية، صفعة مدوية لجبهة البوليساريو الانفصالية التي تتحرك يمينا وشمالا بأوروبا، لمحاولة دفع اسبانيا وبقية الأوروبيين لرفض اتفاقية الصيد مع المملكة. 

إذ تأتي اجتماعات مهنيي الصيد البحري في كل من إسبانيا والمغرب في وقت تستعد فيه محكمة العدل الأوربية، في 23 و24 أكتوبر الجاري، للبت في الطعون التي تقدمت بها المفوضية الأوروبية ضد قرار سابق للمحكمة قضى بإيقاف سريان الاتفاقيات التجارية المبرمة بين بروكسل والرباط، التي تشمل المنتجات السمكية والزراعية، بناء على طعن تقدمت به جبهة البوليساريو بدعوى “إبرام الاتفاقية دون قبول سكان الأقاليم الجنوبية للمملكة”.

ومنذ انتهاء البروتوكول الملحق باتفاقية الصيد البحري في الـ17 من شهر يوليوز الماضي دون تجديد، الذي كان يُسمح بموجبه للسفن الأوروبية، خاصة الإسبانية، بالصيد في المياه المغربية، ارتفعت أصوات المهنيين الإسبان ومطالباتهم بتجديد هذا البروتوكول والدخول في مفاوضات مع الرباط، بالنظر إلى الأضرار الكبيرة التي تكبدها أسطول الصيد الإسباني من جراء انتهاء مدة البروتوكول واضطرار الحكومة الإسبانية إلى التدخل بتقديم مساعدين للصيادين المتضررين.

وحسب وكالة “أوروبا بريس”، فقد تمت دعا مهنيي الضفتين، إلى  “توحيد المعايير في إدارة موارد الصيد”، رافضين في الوقت ذاته “وجود معايير مختلفة في هذا الصدد بين الرباط ومدريد”، وذلك على هامش لقاء بين مهنيي ضفتي مضيق جبل طارق عقد في الفترة ما بين 10 و11 أكتوبر الجاري ببلدية كونيل بمقاطعة قادس الإسبانية، وشارك فيه مهنيون من قادس وطنجة عبر غرفة الصيد البحري المتوسطية .

البحر24- رضا كدرة

 

شاهد أيضاً

تعاونية مقدة النسوية في ضيافة الغرفة المتوسطية.. لدراسة مشاريع وتكوينات

استقبلت غرفة الصيد البحري المتوسطية، صباح يوم الجمعة 23 فبراير 2024، أعضاء ومنخرطات بتعاونية مقدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.