طنجة.. 17 توصية للرفع من قدرات التعاونيات المهنية بقطاع الصيد في الاندماج الاقتصادي

تم الإعلان على أن اليوم الدراسي المنظم من طرف غرفة طنجة يوم الخميس الماضي، انتهى بصياغة نحو 17 توصية للرفع من قدرات هذه التعاونيات.

وحسب موقع الغرفة، فإنه خلال أشغال اليوم الدراسي بعد الكلمات الافتتاحية، تم تقديم عروض حول تطوير العمل التعاوني في قطاع الصيد البحري والنهوض به.>وعرف اليوم الدراسي نجاحا وإقبالا من طرف الجميع وتوج بتحقيق النتائج المنشودة منه قطاعيا. وفي كلمة رؤساء التعاونيات النشيطة في قطاع الصيد البحري بالجهتين اتضح أن التعاونيات تعاني من سوء التنظيم ومن ضعف الإمكانيات المادية وغياب التكوين وتطبيق القانون وكانت إحدى مطالبهم هي مساعدة التعاونيات للخروج من هذا الوضع الى وضع آخر تصبح فيه التعاونيات قادرة على الإنتاج وخلق مشاريع مدرة للدخل في المستقبل القريب وحسن التدبير والتسيير.

واختتم بمجموعة من التوصيات أهمها، تخصيص الوكالة الوطنية لتنمية تربية الاحياء البحرية نسبة من المشاريع المبرمجة في جهة تطوان الحسيمة والجهة الشرقية لفائدة التعاونيات النشيطة في هاتين الجهتين.والتزام الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية بتقديم المساعدة الضرورية للتعاونيات الراغبة في الاستثمار في تربية الاحياء المائية.ثم الالتزام بعقد لقاءات بشكل مستمر مع التعاونيات في الجهتين حول تربية الاحياء المائية.

إضافة إلى التزام معهد التكنلوجيا للصيد البحري بالعرائش بتقديم المساعدة وإعداد برامج التكوين للتعاونيات في مجالات مختلفة.ومطالبة المعهد بمساعدة الوكالة في خلق برامج جديدة خاصة بالعمال التقنيين في مجال الاحياء البحرية لتزويد التعاونيات بيد عاملة متخصصة.وضرورة التزام المندوبية الجهوية لمكتب تنمية التعاون بتنظيم   دورات تكوينية، في حالة مطالبة التعاونيات بذلك، حول القوانين المنظمة للتعاونيات و خاصة قانون 12-112 ، وتخصيص غرفة الصيد البحري المتوسطية ميزانية حسب الإمكانيات المالية المتوفرة لتمويل المشاريع الصغرى المدرة للدخل لفائدة التعاونيات.

ثم كذلك البحث عن شراكات لتمويل المشاريع المدرة للدخل لفائدة التعاونيات. والتزام بتمويل التكوين الخاص بالتعاونيات في مجالات مختلفة كالتسيير الإداري والتسويق…مساعدة الغرفة للتعاونيات في تنظيمها الإداري والقانوني حتى تصبح تعاونيات منتجة ومن شأنها مساعدة البحارة وعائلاتهم في تحقيق العيش الكريم.وخلق مشاريع للتعاونيات في مجال تربية الاحياء البحرية بمختلف اختصاصاتها وعلى سبيل الذكر الطحالب والاخطبوط والمحار.فضلا عن استحسان فكرة تمويل مشاريع صغرى مدرة للدخل لمساعدة البحارة وعائلاتهم. والمطالبة بتأهيل منخرطي التعاونيات في مجال التسويق والاستثمار عبر تكوينات وتبادل الخبرات والتجارب.

كذلك المطالبة بالتكوين في مجال التسيير والتدبير وإعداد مخطط العمل.والمطالبة بتبسيط المساطر وتوفير مقرات للتعاونيات.و طالبت التعاونيات بضرورة مشاركة المكتب الوطني للصيد في مساعدة المهنيين والتعاونيات ولعب دورا أكبر في المساعدة الاجتماعية في ظل استراتيجية الدولة الجديدة المتمثلة في خلق دولة اجتماعية واقتصاد اجتماعي.ثم وكذلك مطالبة إدارة الصيد البحري بأن تقوم بواجباتها اتجاه المهنيين وتطوير التعاونيات وتسهيل الحصول على الرخص وتمويل المشاريع الصغرى المدرة للدخل في قطاع الصيد البحري وتشجيع الاستثمارات الصغرى في القطاع الى غير ذلك من الضروريات.

البحر24

شاهد أيضاً

بالفيديو: “رايسة بحرية” تكشف كيف فرضن أنفسهن بقطاع الصيد البحري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.