المضيق.. الصيد التقليدي يشارك في الأسبوع البحري حفاظا على التراث

عرف النسخة الثامنة عشرة للأسبوع الدولي البحري الجارية حاليا بمدينة المضيق الشاطئية مشاركة أبطال أولمبيين وعالميين مرموقين.

وتشهد فعاليات هذه النسخة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس بمبادرة من النادي الملكي البحري للمضيق بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة وعمالة المضيق الفنيدق تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للزوارق الشراعية، مشاركة حوالي 71 رياضية ورياضيا يمثلون سبع دولة أوربية وإفريقية وأسيوية، وست أندية مغربية بالإضافة إلى فريق البحرية الملكية.

وتم مساء الخميس بشاطئ مدينة المضيق إعطاء الافتتاح الرسمي لهذه التظاهرة الرياضية الدولية بحضور عدد من الشخصيات، من بينهم على الخصوص الكاتب العام لعمالة المضيق الفنيدق، خليد سرحومتي، إلى جانب فعاليات رياضة وسياسة وجمعوية.

وتميز الحفل بتوزيع الجوائز على المتوجين في سباق الكاياك الخاص بالأطفال في وضعية إعاقة، حيث فاز بالمرتبة الأولى بكر الروداني ممثلا لجمعية الأوائل للأطفال في وضعية إعاقة بعمالة المضيق الفنيدق، فيما احتل المرتبة الثانية سليمان جبرون عن جمعية حنان للأطفال لحماية الأطفال المعاقين بتطوان، وفاز بالمرتبة الثالثة يحيى مرصو عن جمعية الأوائل أيضا.

وتم بهذه المناسبة أيضا تنظيم سباق قوارب الصيد التقليدي، وهو السباق الرامي إلى توعية المشاركين والزوار وسكان المنطقة بأهمية المحافظة على البيئة والموروث الثقافي والاقتصادي للمدينة والمنطقة، وفاز بهذا السباق الرمزي قارب “باديس” بقيادة الرايس محمد أكاما، فيما احتل القارب “لوس ماريس” بقيادة الرايس عبد الإله عمران المرتبة الثانية، تلاه القارب “بيكة” بقيادة الرايس محمد علي في المرتبة الثالثة.

وفي تصريح لقناة M24 التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أبرز رئيس النادي الملكي البحري بالمضيق علي اليونسي أن المنافسات في المسابقات الرسمية التي انطلقت اليوم الخميس وتختتم الأحد تمر في أجواء حماسية ورياضية، خاصة مع حضور متميز لابطال عالميين وأولمبيين.

وأضاف اليونسي أنه في منتصف هذه الليلة، ستنطلق مجموعة من الزوارق شراعية عابرة للقارات من ميناء فوينخيرولا ومالقا الواقعتين بجنوب إسبانيا، على أن يكون الوصول صبيحة يوم غد الجمعة بالمضيق.

من جانبه، أكد المدير التقني الوطني للجامعة الملكية للزوارق الشراعية ورئيس لجنة السباق لهذه التظاهرة، محمد رضا الفردوسي، أن هذه الدورة ستعرف مشاركة أسماء ونواد ومنتخبات وازنة في عالم الزوارق الشراعية، من بينهم فائزون بألقاب في بطولة العالم بالمكسيك وأولمبياد طوكيو، إلى جانب أبطال مغاربة.

وأضاف الفردوسي أن هذه الدورة تعرف أيضا مشاركة أبطال من سبع دول، تماشيا مع سياسة النادي الملكي البحري بالمضيق للانفتاح كل سنة على دول جديدة لضمان إشعاع هذا الحدث الرياضي، بالإضافة إلى مشاركة المنتخب الوطني الإماراتي للزوارق الشراعية الذي اختار مدينة المضيق وأسبوعها البحري الدولي كتربص سنوي للاستعداد للملتقيات الدولية.

وأشار المدير التقني الوطني إلى أنه بالإضافة إلى المشاركة الدولية والاسماء العالمية المتميزة، فإن الأسبوع البحري الدولي يعرف كعادته مشاركة جل الأندية المغربية المنضوية تحت الجامعة الملكية المغربية للزوارق، مشددا على أن هذه الدورة محطة للاستعداد لاحتضان مدينة المضيق للبطولة الافريقية في الزوارق الشراعية فئة الاوبتيميست شهر ماي 2023.

يشار الى أن هذا الحدث الرياضي والسياحي والثقافي أضحى موعدا سنويا قارا يجذب إليه العديد من الأبطال المرموقين العالميين ومجموعة من الأندية والمنتخبات الوطنية المختصة في رياضة الزوارق الشراعية، حيث يشكل مناسبة للمشاركين من أجل اكتساب الخبرات والتجارب والاحتكاك مع رياضيين من طراز عالي، كما يساهم الأسبوع البحري الدولي بالمضيق في الإشعاع السياحي على مستوى الشريط الساحلي “تامودا باي” بعمالة المضيق الفنيدق.

شاهد أيضاً

بالفيديو: “رايسة بحرية” تكشف كيف فرضن أنفسهن بقطاع الصيد البحري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.