الكنفدرالية المغربية للصيد الساحلي.. الكلمة الفيصل بالمجلس الاقتصادي ومواجهة أعداء الوحدة الترابية بالمحافل الأوروبية

 

تعتبر الكنفدرالية المغربية للصيد الساحلي، بالمغرب من ضمن أكبر الهيئات المهنية بقطاع الصيد البحري بالمغرب، والتي تبقى لها الكلمة الفيصل في عدد من الأمور بالمغرب، وضمنها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الذي تعتبر تقاريره عين الملك على عدة مجالات بالبلاد، خصوصا وأن عضو المجلس هو رئيس الكنفدرالية المغربية للصيد الساحلي عبد الكريم فوطاط، حيث أن عدة قرارات اتخذت في قطاع الصيد البحري بالمغرب، لم تكن لتخرج لأرض الواقع، لولا الكلمة الفيصل لتقارير هذه الهيئة المهنية الكبرى، التي تراهن عليها وزارة الصيد البحري لإنزال عدة مشاريع وقرارات باستشارات المهنيين.

وتضم الكنفدرالية عدة أسماء وازنة بقطاع الصيد البحري، ولها وزنها الكبير في اتخاذ القرارات بالقطاع، وكان لها دور هام في تنزيل استراتيجية وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش بضمان الاستمرارية إبان جائحة “كوفيد19”.

ولا ننسى أن الكنفدرالية سواء تعلق الأمر برئيسها الشرفي يوسف بنجلون المستشار البرلماني ورئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية، ورئيسها الفعلي عبد الكريم فوطاط ، أو أعضائها المنخرطين من قبيل محمد الزبدي وكمال بنونة الذين يمثلون اللجنة المختلطة الاسبانية المغربية الاوروبية، والذي لايخفى على الجميع الدور الذي لعبته خلال السنوات الأخيرة في تقارب وجهات النظر والدفاع عن المصلحة الوطنية والوحدة الترابية للأقاليم الجنوبية، وبذلك فإن هؤلاء الرموز يواجهون أعداء الوحدة الترابية للمملكة في قلب المحافل الأوروبية.

هذه الكنفدرالية التي تشتغل في الخفاء وبجدية  وعلى أرض الواقع ويعتبر أعضائها من أكبر المستثمرين في قطاع الصيد البحري، بعيدا عن أضواء التهريج والمبالغة في الشعارات الجوفاء.

وسبق لوزارة الصيد عبر الكاتبة العامة أن ناقشت رموز الكنفدرالية في عدة قوانين وقرارات مصيرية بالقطاع، كان أبرزها تدبير ملفات الصيد بالجنوب، منها مصيدة بوجدور، وإعادة النظر في صيد الكوربين وغيرها من الملفات ذات صلة.

 

البحر24- خاص 

 

شاهد أيضاً

طنجة.. مجلس الجهة يتدارس مرصد للمد البحري بالعرائش ودعم نشاط بحري “GLOBE 40”

أعلن مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، أنه سيتدارس خلال أشغال دورته المزمع تنظيمها يوم الإثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *