ملحقة الغرفة المتوسطية بالناظور.. أنشطة مكثفة وإشراف على تكوين 2000 سيدة كأضخم نشاط وطني في الصيد 

تتوفر غرفة الصيد البحري المتوسطية على مستوى الجهة الشرقية، على ملحقة لها بإقليم الناظور، وحيث تواكب هذه الملحقة كل الأنشطة المتعلقة بهذه الجهة.

وتعرف هذه الملحقة بحيويتها إلى جانب الحركية التي تشهدها الغرفة المتوسطية، وقد شاركت الملحقة في عدة أنشطة كان آخرها قبل بداية جائحة “كورونا” حضوريا، في الاجتماع المنعقد بولاية جهة الشرق حول إعداد التصميم الجهوي لإعداد التراب كما هو منصوص عليه تنظيميا أواخر سنة 2019.

كما أسهمت كذلك في الاجتماعات المواكبة لإعداد مشروع تأهيل ميناء سيدي احساين بإقليم الدريوش ،كذلك تمت المشاركة في توزيع الصناديق العازلة للحرارة التي تشكل أضخم المشاريع الخاصة بوزارة الصيد باقتراح من الغرفة المتوسطية.

وإلى جانب ذلك، فإن الملحقة ساهمت في إغناء النقاشات المرتبطة باستراتيجية وتثمين مشاريع تربية الأحياء المائية وتهيئة بحيرة مرتشيكا لجعلها ملائمة لاحتضان مشاريع الأحياء المائية.

وعلى صعيد آخر فإنه بفضل هذه الملحقة وبتنسيق وحضوري ميداني لأطر وإدارة الغرفة المتوسطية، فقد أشرفت كذلك على أحد أضخم الأنشطة الوطنية المتعلقة بدعم وتكوين قرابة 2000 سيدة في قطاع الصيد البحري في مجال له علاقة بالصيد البحري والسياحة البحرية وكل ما هو مرتبط بالقطاع، حيث قدر عدد المستفيدات في 2000 سيدة ضمنها بعض المستفيدين بالمنطقة وخارجها .

وقد نظمت هذه التظاهرة من طرف المنظمة الإسبانية المهتمة بالنساء بافريقيا “موخاريس”، والتي تشرف على التكوين بأطرها من داخل السفينة،  بدعم من وزارة الفلاحة والصيد البحري ووزارة الداخلية وغرفة الصيد البحري المتوسطية، كما ساهم في تكوين النساء أساتذة  جامعيين من المغرب وباحثين من المعهد الوطني للبحث العلمي في الصيد البحري .

واستغرقت  عملية التكوين، مدة شهر  من يوم 21 أكتوبر إلى غاية يوم 22 نونبر 2019، ببرنامج مكثف ومهم، وانتهى بحفل ضخم. 

كما أظهرت الملحقة كذلك عملا ذؤوبا  ومواضبة حضورية في الموانئ خلال جائحة “كورونا”، بالإشراف المباشر على التعقيم والتواصل مع المهنيين بشكل مستمر.

البحر24- خـــاص 

شاهد أيضاً

آسفي.. قرار جديد لتنظيم عملية “المزاد العلني” بسوق الجملة بالميناء 

أخبرت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للصيد بميناء آسفي ، جميع تجار السمك بالجملة ، العاملين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *