تحت المجهر: في موضوع التستر عن المراكب الصينية بالمياه المغربية.. تساؤلات مشروعة تنتظر الإجابات 

حين أثرنا موضوع ولوج مراكب صينية للمياه المغربية،  لم نكن نسعى لوضع “العصا في الرويدة”، إنما  كان الهدف  هو حق مهنيي قطاع الصيد البحري وجميع الفاعلين في القطاع، من الحصول على المعلومة وخاصة إذا كانت تتعلق بالثروة السمكية الوطنية والتي تعاني من  الاستغلال المفرط والغير عقلاني من مجموعة من الاساطيل ، كما كان الهدف أيضا هو إيصال رسالة مفادها نداء الحفاظ على الثروة السمكية للأجيال القادمة ومستقبل الأمن الغذائي المغاربة .
كان كذلك ضمن أهداف إثارة الموضوع، هو ان تزود إدارة الصيد البحري المهنيين بمعلومات حول هذه المراكب الصينية التي تصطاد في المياه المغربية والإجابة على الأسئلة المطروحة، في أوساط المهنيين،  هل إدارة الصيد أبرمت اتفاقية مع الصين للصيد في المياه المغربية ؟. وماهو المقابل المادي وعدد الشركات الصينية  المسموح لها بالصيد، وفي أي منطقة كيف تتم مراقبة هذه المراكب لاحترام الاتفاقية.

أسئلة أخرى لم نجد بدا سوى طرحها هنا في انتظار أجوبة شافية، هل يوجد مغاربة مراقبين على مثن هذه المراكب للحفاظ على الثروات السمكية الوطنية.

وحول ما أثير من منطلق موضوعنا السابق، والنقاشات التي تفرغت منه خصوصا من ميناء أكادير نطلب من كاتب إحد المقالات، والذي لمع كثيرا لتجديد هذه المراكب، نشر الدليل وبالصور عن مغادرة المراكب القديمة المياه المغربية خاصة وان المراكب الجديدة جاءت إلى المغرب على مثن البحر محملة في مراكب خاصة ..

يتبع

شاهد أيضاً

فتح تحقيق حول العثور على جثة شابة بحوض ميناء العرائش

أفادت مصادر مطلعة، أن السلطات المحلية بالعرائش، تحقق في حادثة العثور على فتاة جثة هامدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *