بسبب تداعيات “كورونا”.. مطالب بالتدخل لتفادي تأثيرات الإغلاق على مهنيي الصيد بآسفي

وجهت الكنفدرالية المغربية للصيد الساحلي في المغرب مراسلة إلى وزير الفلاحة والصيد البحري بشأن الأوضاع التي يعيشها مهنيو قطاع الصيد بأسفي بعد استمرار إغلاق عدد من الوحدات الصناعية بسبب فيروس كورونا.

وقالت الكنفدرالية في المراسلة التي اطلع عليها “البحر24” إن مهنيي قطاع الصيد الساحلي بإقليم أسفي يعيشون وضعا صعبا بسبب الإجراءات الإحترازية التي اتخذتها السلطات والتي همت الإغلاق التام لوحدات التحويل والتصبير.

ونبهت الكنفدرالية إلى التداعيات السلبية لإغلاق هذه الوحدات على المهنيين وعموم الشغيلة التي تعمل في القطاع، مشيرة أن منتوج السردين المحلي كان يوجه إلى المعامل، وأصبح اليوم محروما من ذلك، ما سبب خسائر فادحة لأصحاب المراكب الذي اضطروا لبيع منتجاتهم بأثمنة بخسة.

ودعت الهيئة المهنية في مراسلتها الوزير إلى تغليب العقل والإحتكام للمصلحة العامة، حفاظا على انتاجية قطاع السردين الذي يعتبر رافعة أساسية للتنمية بالإقليم والمشغل الأول للساكنة.

ووجهت الكنفدرالية المغربية للصيد الساحلي في المغرب ملتمسا إلى وزير الصيد البحري من أجل التدخل لدى وزارة الداخلية لإعادة فتح الوحدات الصناعية التي تم إغلاقها مع إلزام أربابها وكافة العمال والمستخدمين بالإلتزام التام بالتدابير الوقائية من فيروس كورونا.

خاص-البحر24

للإشهار لدينا

شاهد أيضاً

نشرة انذارية خاصة لحرارة مفرطة وزخات رعدية بهذه المناطق خلال نهاية الأسبوع 

أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية بأنه من المرتقب تسجيل طقس حار، غدا السبت وبعد غد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *