التعاون بين موانئ المغرب ومرسيليا الفرنسية موضوع ندوة افتراضية 

نظمت “بورتنيت” الشباك الوطني الوحيد للتجارة الخارجية، أمس الخميس ندوة حول موضوع ” التعاون بين موانئ المغرب ومرسيليا، قبل وبعد فيروس كورونا الذي اجتاح العالم.
الندوة التي نظمت عن بعد عبر شبكة الأنترنيت، شارك فيها عدد من الفاعلين في مجال الموانئ والملاحة البحرية في المغرب وفرنسا.
وقال جلال بنحيون، المدير العام للشباك الوطني الوحيد لتبسيط مساطر التجارة الخارجية، إن موانئ المغرب ومارسيليا، التي تواجه تداعيات الأزمة الصحية الحالية ، مدعوة إلى تعزيز تعاونها، وذلك من أجل توسيع مجال مبادلاتها بشكل مستدام .
وتابع أن مواجهة التحديات التي تفرضها هذه الأزمة، يتطلب تعاونا أوثق بين المنشئات المينائية ، وذلك من أجل تقوية القدرة التنافسية لمختلف الفاعلين في مواجهة هذه الصدمات غير المسبوقة .

وأوضح بنحيون “أن الطريق اللوجستيكي صوب أوروبا عبر ميناء مرسيليا ، يعد فرصة حقيقية يتعين اغتنامها في الوقت الراهن “، داعيا الفاعلين في مجال اللوجيستيك للتفكير مليا في تكلفة عمليات الشحن الخاصة بهم على المدى الطويل ، مع الأخذ بعين الاعتبار مخاطر انقطاع حركة النقل البحري، التي تشهد اضطرابات كبيرة خلال الأزمة الحالية ، مما دفع مختلف الفاعلين إلى البحث عن طرق بديلة أكثر أمانا”.

وشدد المتحدث ذاته على أن الأوراش التي أطلقها المغرب في هذا السياق على مدى السنوات العشر الماضية، توجت بنتائج مهمة ، من بينها ميلاد الشباك الوحيد ( Portnet )، الذي يقدم خدمات لأكثر من 50 ألفا من المستخدمين ، بشكل يغطي جميع الجوانب اللوجيستيكية، مع ضمان استمرارية مختلف الأنشطة، وذلك بالرغم من الإكراهات التي يطرحها الوباء .

متابعات 

للإشهار لدينا

شاهد أيضاً

تعزية من غرفة الصيد البحري المتوسطية لضحايا وأسر مركب “مارمارا” بأكادير

بسم الله الرحمان  الرحيم ” يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *