أخنوش: “البحارة تطوعوا لخدمة المغاربة والمصابين بالداخلة لايجب التفرقة واستغلالهم سياسيا”

قال عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، خلال جلسة مجلس المستشارين قبل لحظات من اليوم الثلاثاء، ردا على اسئلة النواب البرلمانيين، أن البحارة على غرار بقية المتدخلين في الصفوف الأولى لمواجهة تداعيات الفيروس، هم أيضا تطوعوا لخدمة المغاربة، وهذا لايعني حسب أخنوش أن يتم إهمال صحتهم ،  فلا بد من الحذر واتخاذ كافة الإمكانيات الضرورية لتفادي الإصابة بالفيروس.

وأضاف أخنوش، ردا على ما أثير بخصوص البحارة المصابين بمدينة الداخلة، أنه تم التعامل مع الأمر بمنطق سياسي، فسنوات وهؤلاء البحارة يتنقلون بين المدن الجنوبية، وهذا أمر طبيعي في قطاع الصيد البحري، مضيفا أن حوالي 140 بحارا ضمن المخالطين لحالات الداخلة، تبين أن تحاليلهم المخبرية سلبية، لذا لايجب التفرقة والتعامل بالمنطق السياسي يقول وزير الصيد البحري.

ودعا  أخنوش البحارة إلى مزيد من الحيطة والحذر، والتباعد الاجتماعي، وإلزامية النظافة وتنبيه أرباب الشركات إلى ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة فيما يخص أرباب معامل السمك.

كما أكد أنه في تنسيق دائم مع رؤساء الغرف بخصوص مستحدات قطاع الصيد البحري، لضمان استمرارية تموين الأسواق.

هاجر البقالي- البحر24

للإشهار لدينا

شاهد أيضاً

تعزية من غرفة الصيد البحري المتوسطية لضحايا وأسر مركب “مارمارا” بأكادير

بسم الله الرحمان  الرحيم ” يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *