يهم الصيد بالجر وأعالي البحار والتقليدي .. تفاصيل قرار وزاري بمنع نشاط صيد الأخطبوط بهذه السواحل

بعد انتهاء الأجل المحدد لوقف صيد الأخطبوط، أصدرت مصلحة إعداد مخططات التهيئة والتدبير التابعة لمديرية الصيد البحري بالوزارة الوصية، قسم استدامة وتهيئة الموارد البحرية، مقررا يدعو  لضرورة توقف نشاط صيد الأخطبوط على الساحل الوطني لموسم خريف 2019، وذلك تنفيذا لتوجهات مخطط “أليوتيس” الرامي للحفاظ على الموارد السمكية واستغلالها بشكل مستدام، وذلك ابتداء من تاريخ 17 شهر شتنبر الجاري وإلى غاية تاريخ 15 دجنبر المقبل.

وشمل قرار المنع هذا عند سريان مفعوله، منع الصيد بالجر في المنطقة الممتدة من سيدي الغازي إلى الكويرة، هذا فضلا عن سريان المنع المتعلق بالصيد بالجر بصفة دائمة داخل المضلعين المحددين بالإحداثيات المشار إليها.

من جهته رخص القرار لسفن الصيد في أعالي البحار أن تزاول نشاطها في عملية صيد أصناف السمك باستثناء سمك الأخطبوط وهذا يتعلق بالصيد في أعالي البحار في المنطقة الممتدة بين خطي العرض 26° درجة 24 شمالا إلى 28° درجة 00 شمالا.

ورخص القرار أيضا تبعا للمادة الرابعة لسفن الصيد الساحلي بالجر الصيد بالمناطق البحرية فوق ستة أميال بحرية بالنسبة للمنطقة الواقعة بين خطي العرض 26 درجة 24 شمالا و27 درجة 00شمالا، وفوق ثلاثة أميال بحرية بالنسبة للمنطقة الواقعة شمال خط العرض 27درجة 00.

وأشار القرار الذي توصل البحر24″ بنسخة منه إلى ضرورة إحترام فترة المنع وعدم قبول أي نسبة من مصطادات هذا النوع من الرخويات.

هذا، وبخصوص الصيد التقليدي، فقد جرى السماح للقوارب التقليدية بإصطياد الأنواع الأخرى من الأسماك باستثناء الأخطبوط في جميع نقط الصيد المرخص لها طوال الساحل الوطني. ونبهت نفس المادة وبشكل صارم  إلى منع إستعمال القوارير “الغراف” والكراش.

سهيلة أضريف(صحافية متدربة)- البحر 24

شاهد أيضاً

تأجيل جلسة عرض الحصيلة الحكومية

  أفاد بلاغ مشترك لمجلسي البرلمان بأن الجلسة العمومية المشتركة التي كان من المقرر عقدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.