بنجلون: من لديه ذرة جرأة فليسمي الأمور بمسمياتها في قضية “ميناء المهدية” وإقحام الأمن والقضاء جريمة ضد المؤسسات

أفاد المستشار البرلماني  ورئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية يوسف بنجلون، في تصريح خاص “للبحر24″، أنه على إثر الضجة التي أثيرت حول توقيف تاجر للسمك بميناء المهدية بإقليم القنيطرة، مؤخرا. ظهرت فئة جديدة من الصحفيين والأشخاص على الصفحات الاجتماعية، يبحثون عن كل شيء لتلفيق التهم، والغريب أن لا أحد منهم استطاع تسمية الأمور بمسمياتها والحديث عنا بشكل شخصي وعلني، ومن لديه ذرة جرأة يقول بنجلون، فليتقدم، ووقتها سيكون هناك ما لنا وما عليهم، والبلد اليوم فيه مؤسسات قضائية وأمنية، و محاولة هذه الجهات إقحامها في قضية تصفية حسابات سياسية وانتخابية سابقة لأوانها، يظهر مدى الانحطاط الذي وصلوا إليه، وهو بمثابة جريمة ضد المؤسسات الوطنية، كما أن المواقع الالكترونية خاضعة اليوم لقانون مدونة الصحافة والنشر وانتهى زمن “السيبة” .

وأضاف بنجلون،  أن مصالح الفرقة الوطنية أنهت تحقيقها بخصوص توقيف الشخص المذكور، والذي لا تجمعه أية صلة بشركتنا في هذا الموضوع بالذات، على الرغم من تعامله السابق معنا في نوع آخر من الأسماك، علما أن شركتنا لا تشتغل أصلا في هذا النوع من الأسماك أي “السيبيا” موضوع  عملية التوقيف.

وتبين أن هؤلاء الأشخاص باتوا يبحثون عن كل شيء لتلفيق التهم ومن ضمنهم ذوي السوابق القضائية في التشهير بالمسؤولين والأشخاص وابتزازهم، علما أنني الوحيد الذي يشتغل في قطاع السمك كبرلماني عن حزب العدالة والتنمية بالشمال، ولذا فإن القضاء سيكون حاسما بيننا وبينهم.

والذي يظهر حسب بنجلون أن  هناك حملة انتخابية “مسعورة” سابقة لأوانها باتت تلوح في الأفق، ومن الغرابة أن هناك رؤساء مؤسسات دستورية، في إطار “ثلاثي زعماء المستقبل”، يختفون وراء مواقع الكترونية فاقدة لمصداقيتها، وباتت توصف في أوساط المهنيين والمصالح الوزارية ب”الوفاكاش”، لتمرير رسائل لا تغني ولا تسمن من جوع، فلو تحدث عنا الصادقون لرفعنا لهم القبعة، فاليوم الشخص الذي يكون تحت المجهر يجب أن يكون شفافا مع الجميع يقول بنجلون.

وتابع بنجلون القول، أن زمن الفكاهة والبهرجة انتهى، مضيفا أن كل ما نشر حولنا، يتواجد اليوم بين يدي المفوضين القضائيين والمحامين، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ولن نتساهل مع أي كان مستقبلا لمن لايريد أن يفهم أن القضاء موجود، وستكون لنا عودة للحديث بالتفصيل عن هذه الأمور يضيف رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية.

خاص- البحر 24

شاهد أيضاً

تأجيل جلسة عرض الحصيلة الحكومية

  أفاد بلاغ مشترك لمجلسي البرلمان بأن الجلسة العمومية المشتركة التي كان من المقرر عقدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.