تفاصيل أشغال دورة الجمعية العامة للغرفة المتوسطية وهذه أبرز الملفات المطروحة!

انعقدت الدورة العادية الثانية للجمعية العامة لغرفة الصيد البحري المتوسطية، اليوم الجمعة، وذلك بمقر الغرفة بطنجة، بحضور غالبية الأعضاء والمسؤولين بالغرفة، وقد تضمن جدول أعمال الدورة المصادقة على محضر الدورة السابقة، وتقييم عملية توزيع الصناديق العازلة للحرارة في الجهتين الشمالية والشرقية، فضلا عن انطلاق مشروع تجهيز قوارب الصيد التقليدي العاملة بالدائرة البحرية للعرائش وأصيلة بالصناديق الموحدة العازلة للحرارة، كما عرفت الدورة مناقشة عدة مختلفات وتدخلات المهنيين، فيما تم عرض شريط عن تقييم برنامج توزيع الصناديق العازلة للحرارة بالبحر الأبيض المتوسط.

هذا، وعرفت الدورة مناقشة بين أعضاءها، في الوقت الذي تعذر على رئيس الغرفة الحضور، على خلفية حضوره في الميناء المتوسطي لتدشين المنصة الثانية من قبل مولاي الحسن، وناب عنه نائبه الأول عبد الواحد الشاعر.

ومن جانبه قال مصطفى بوروا  عن ميناء الناظور، أنه جرى منذ سنة 2017 الاتفاق على عقد دورة من الدورات بمدينة الناظور إلا أن هذا الحلم على حد قوله لم يتحقق بعد، معتبرا هذا سيكون له دور إيجابي بالنسبة للمهنيين بالسمك السطحي والصيد بالجر والتقليدي أو الخيط.

ومن جانبه اقترح عبد العزيز العشيري رئيس الكنفدرالية المغربية للصيد البحري التقليدي، ضرورة إحداث هيئات منتخبة للحوار مع المصالح المركزية بالوزارة، وذلك لتفادي الاصطدامات وأنه على كل هيئة نقابية ومدنية أن تمثل نفسها، وليست وصية على أي أحد فالصيد الساحلي يجب أن يتكلموا عن قطاعهم كذلك الأمر لبقية القطاعات فلا يعقل أن يتدخل شخص من الصحراء في أمور المناطق الوسطى أو الشمالية على حد قوله، كما احتج على ما قال عنه غياب الليونة من قبل مندوبية الصيد البحري بطنجة، في التعامل مع المهنيين.

وعرف اجتماع المكتب الذي عقد صباح اليوم داخل الغرفة وحضره الرئيس يوسف بنجلون، طرح عدة مشاكل أمامه من قبل المهنيين، وفي هذا الصدد قال فريد الزناكي عن ميناء السعيدية أن هناك عدة قلاقل منها معالجة ملفات الغرامات ضد قوارب الصيد التقليدي محتجا على تصرفات بعض المسؤولين في القطاع محليا. في حين أجاب رئيس الغرفة على هذه النقطة فقد قال أن الغرامة لا يمكن خفضها لأقل من 5000 ألف درهم، وأن ما تم العمل به في الشمال بتخفيض الغرامات لم يتم اعتمادها في كامل البلد، مؤكدا أن هناك مساعدة في هذا الشأن، وبخصوص القلاقل الإدارية فقد أكد بنجلون أن الادارات يستوجب احترامها من طرف الجميع والانضباط للتوجيهات الملكية التي خصها بخطاب شامل ونزلت في الفترة الأخيرة ترسانة قانونية لتنظيم عمل الإدارة، كما تم طرح ملف الصناديق العازلة للحرارة وكذا صدريات النجاة.

 

انتظروا تفاصيل أوفى بالصوت والصورة، ومواضيع أخرى في مقالاتنا القادمة ..  

 

البحر24 – طنجة- خاص .

 

شاهد أيضاً

فوطاطا متحدثا عن المخزون السمكي وغياب INRH و”النيكروس” ونقاط الجمع العام للكنفدرالية

  في تصريح خاص تحدث عبد الكريم فوطاط رئيس الكنفدرالية المغربية للصيد الساحلي، عن أهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.