البوليساريو تناور مجددا لإفشال اتفاق الصيد وهيئاتنا منشغلة بالضرب تحت الحزام

في الوقت الذي تناور جبهة البوليساريو في أروقة الاتحاد الأوروبي، قصد محاولة إفشال تجديد اتفاق الصيد بين المملكة والاتحاد، والذي يرتقب أن يتم التفاوض بشأنه خلال الشهرين المقبلين، حيث بدأت البوليساريو من جديد بشحذ أسلحتها، عن طريق اقتحام برلمانات الاتحاد الأوروبي، بغرض دفعها لرفض تجديد الاتفاق، كما باتت توجه مدفعيتها الإعلامية صوب المناطق الجنوبية للمملكة، عن طريق دفع الموالين لها للتحضير لتظاهرات في هذا الجانب.

وفي الوقت الذي تناور البوليساريو، فإن إطاراتنا النقابية، خصوصا منها بعض الهيئات التي تدعي تمثيلية البحارة، بالجنوب، حتى قلب العاصمة الرباط، لا تزال تؤمن بسياسة الضرب تحت الحزام، وهو ما تلتقطه الخلايا النائمة لجبهة البوليساريو، قصد استعماله كورقة للاحتجاج لدى الاتحاد الأوروبي، خصوصا وأن التصريحات التي يدلي بعض المحسوبين على هذه الهيئات يتم أخذها بجدية من طرف أعداء الوحدة الترابية، بينما دورها المحوري هو الدفاع عن القطاع الواحد بصوت واحد، حتى يعود بالإيجاد على الجميع، بما فيه الاقتصاد والاستثمار الوطني بالدرجة الأولى.

البحر 24

شاهد أيضاً

رأي: التقييم الأوروبي لاتفاقية الصيد البحري مع المغرب

أصدرت مفوضية الاتحاد الأوروبي تقريرها التقييمي لاتفاقية الصيد البحري وللشراكة الاقتصادية التي تجمعه مع المغرب، خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.