تنظيم أول رحلة بحرية سياحية تجريبية بسواحل المضيق

نظمت لجنة تتبع مشروع السياحة البحرية بالبحر الابيض المتوسط المشرفة عليها ادارة الصيد البحري بشراكة مع منظمة “أكوبامس” يوم الاربعاء 17 اكتوبر 2018 رحلة بحرية ميدانية كتجربة أولى بميناء المضيق على مستوى منطقة البحر الإبيض المتوسط والتي شاركت فيها غرفة الصيد البحري المتوسطية كعضو شريك في اللجنة قصد إعداد الإطار القانوني لهذا المشروع وبأمر من رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية حضر في هذه الرحلة البحرية التجريبية على متن مركب كل من عبد الواحد الشاعر النائب الأول لرئيس الغرفة و  المصطفى مزروع مستشار بالغرفة.

تلعب الغرفة في هذا المشروع دور شريك استراتيجي لنجاحه وإخراجه إلى حيز الوجود والعمل على تنظيمه سواء من الناحية القانونية أو التقنية أو الإدارية مع التركيز على جانب السلامة البحرية والعمل على انخراط واستفادة أكبر عدد ممكن من المهنيين في هذا المشروع.

وتعتبر هذه الرحلة البحرية السياحية كتجربة ميدانية أولى من نوعها بالبحر الأبيض المتوسط والتي ستمكن اللجنة الساهرة على المشروع تحديد بدقة ما ينبغي القيام به سواء فيما يخص السلامة، الصحة، ما ينبغي توفره في المركب أو القارب، التكوين إلى غير ذلك من الإجراءات التي ستساعد من إنجاح المشروع.

وهذا المشروع سيمكن لأصحاب القوارب ومراكب الصيد من ممارسة نشاط السياحة البحرية إضافة إلى الأنشطة التي يزاولونها حاليا الصيد البحري وهذا سيشكل استثمار إضافي بالنسبة لأرباب القوارب والمراكب بالمناطق الشمالية وكذا تنمية الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية بمنطقة البحر الأبيض المتوسط.

نقلا عن الغرفة

 

شاهد أيضاً

الوزارة توحد الدفتر البحري.. والكنفدرالية المغربية للصيد البحري التقليدي في طليعة الموقعين الاتفاق

  بعد جدل واسع، أعلنت وزارة الصيد البحري أخيرا عن توحيد الدفتر البحري، ليشمل بحارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.