الشركة المستفيدة من تراخيص الرمال بالعرائش تخرج عن صمتها وتقيم ندوة صحفية

خرجت الشركة المستفيدة من تراخيص استخراج الرمال بالعرائش، مباشرة بعد الضجة التي أثيرت مؤخرا حول قضية المهدية، فضلا عن مناقشة الملف من قبل الغرفة المتوسطية خلال أشغال دورتها الأولى للجمعية العامة، حيث أقامت الشركة الوصية ندوة صحفية بالدار البيضاء أمس الأربعاء، حول ملف هذه الشركات.

إذ قال المشرفون عليها ” أن سوق الرمال يعاني من المنافسة غير المشروعة، والاستغلال المفرط للكثبان ونهب الرمال الشاطئية، وشدد على أن رسالة وزير الطاقة والمعادن عبد القادر اعمارة، التي تنص على عدم تجديد الترخيص على مصب وادي سبو بالقنيطرة، “تعد أمرا في صالح الشركة، خاصة أنها أقرت بكون الترخيص من اختصاص الوكالة الوطنية للموانئ”.

وأكد مسؤولو الشركة في الندوة نفسها أن أنها “مواطنة وتعمل بمعايير بيئية وتحترم الجودة والسلامة”، لفتوا إلى أن “هناك جهات تقوم بسرقة الرمال”، داعين الدولة إلى “تكثيف المراقبة للحد من الترامي على الكثبان الساحلية ونهب الشواطئ”.

مضيفين أن جرف الرمال بالمغرب أقل بكثير من نظيره في دول أخرى متقدمة، إذ أشار إلى أن “عملية جرف الرمال في بريطانيا تصل إلى 50 مليون متر مكعب في السنة، أما في فرنسا فتصل إلى 8 ملايين متر مكعب في السنة، بينما تصل إلى 1 مليون متر مكعب في السنة بالمغرب”.

البحر 24- هاجر البقالي 

شاهد أيضاً

توقيع اتفاقية إطار للنهوض بالأوضاع الاجتماعية للمرأة العاملة في القطاع غير المهيكل

جرى الجمعة بالرباط، التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة والتعاون، تهدف إلى النهوض بالأوضاع الاجتماعية والاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.