ميناء الدار البيضاء يكشف عن عدد الحاويات المعالجة خلال 2017

أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أن محطة الحاويات رقم 3 بميناء الدار البيضاء تمكنت من معالجة 287.000 وحدة قياس 20 قدم خلال 2017. وأضافت الوزارة، في بلاغ عقب زيارة قام بها  عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أمس الأربعاء إلى ميناء الدار البيضاء، أن هذه المحطة التي تم تشغيلها في 24 أكتوبر 2016 تمكنت من معالجة 600.000 وحدة قياس 20 قدم سنويا وتتوفر على مساحة تناهز 60 هكتارا و530 متر من الأرصفة. وخلال هذه الزيارة، قام  اعمارة كذلك، بتفقد محطة السيارات التابعة لمرسى المغرب والتي قام بتدشينها  الملك محمد السادس في يوم 26 أبريل 2012 والتي تتوفر على موقف للسيارات بطاقة استيعابية تناهز 5000 سيارة ومساحة تصل الى 100.000 متر مربع على خمس مستويات.

ومن جهتها، تتوفر المحطة المتعددة الاختصاصات التابعة لشركة صومابور، والتي تصل مساحتها إلى 14 هكتارا، على 500 متر من الأرصفة، وهي مجهزة بثلاث رافعات بطاقة تناهز 104 طن.

في حين أن محطة الحاويات التابعة لنفس الشركة، تمتد على مساحة تصل إلى 20 هكتارا و700 متر من الأرصفة وطاقة معالجة سنوية تصل إلى 300 ألف وحدة قياس 20 قدم.

وقد مكنت هذه المحطات الثلاث، حسب الوزارة، على التوالي من معالجة رواج خلال سنة 2017 يقدر ب 106.500 سيارة؛ وأكثر من 1.500.000 طن من السلع؛ و358.000 وحدة قياس 20 قدم. وقد شكلت هذه الزيارة، وفق المصدر ذاته، مناسبة لمسؤولي الوكالة الوطنية للموانئ لإعطاء نظرة تفصيلية حول مختلف التجهيزات التي يتوفر عليها ميناء الدار البيضاء وكذلك الأنشطة المزاولة وطرق الاستغلال بهذا الأخير. كما اطلع الوزير والوفد المرافق له على المعطيات الرئيسية الخاصة بالرواج المينائي الذي يناهز31 مليون طن في السنة، الشيء الذي يجعل من ميناء الدار البيضاء الأول بالمملكة المغربية من حيث حجم الصادرات والواردات، ومن أهم الموانئ على المستوى الافريقي حيث يصل عدد السفن التي ترسو بهذا الميناء إلى حوالي 3000 سفينة في السنة.

وفي هذا الصدد، ذكرت الوزارة، بأن توزيع الرواج التجاري بميناء الدار البيضاء خلال سنة 2017 ينقسم إلى أربعة محاور، وهي “السوائب الصلبة” (الفوسفاط – الحبوب – السكر) التي تشكل أهم رواج بالنسبة لنشاط الميناء بحوالي 18.5 مليون طن معالجة؛ و”السلع المتنوعة” (خشب – فولاذ…) الذي يشكل 12 مليون طن؛ والصناديق الحديدية، الرواج التقليدي ورواج المقطورات الذي يشكل النشاط الأساسي لميناء الدار البيضاء؛ وكذا “السوائب السائلة” التي تتشكل أساسا من الزيوت النباتية بحمولة معالجة تقدر ب 475.000 طن. كما شكلت هذه الزيارة مناسبة لإحاطة الوزير والوفد المرافق له علما بتحسين المؤشرات الخاصة بميناء الدار البيضاء (انخفاض مدة معالجة الصناديق بالميناء، الحد من خسائر السلع….) الناتجة عن الهيكلة الجديدة للقطاع المينائي بالمملكة وحجم الاستثمارات المنجزة، ناهيك عن تجديد طرق استغلال المحطات المينائية. كما قام السيد عبد القادر اعمارة خلال زيارته بتفقد أوراش المشاريع الكبرى التي توجد في طور الانجاز بميناء الدار البيضاء، خصوصا مشروع الطريق البحرية الرابطة بين الميناء والمنطقة اللوجستية لزناتة، وهو المشروع الذي يدخل في إطار الاستراتيجية الوطنية لتطوير التنافسية اللوجستية وسيمكن من تسهيل حركية رواج السلع وتخفيف الاكتظاظ على الطرق الجانبية للميناء وكذا تحسين ظروف العبور بميناء الدار البيضاء والمنطقة اللوجستية لزناتة.

وحسب البلاغ، فإن كلفة هذا المشروع الممول من طرف الدولة والوكالة الوطنية للموانئ ستبلغ 864 مليون درهما، ويتضمن المشروع إنجاز طريق من 3×2 مسارات على مسافة تفوق 4 كيلومترات. وتدخل المشاريع الاخرى في إطار مشروع وصال الدار البيضاء الميناء الذي يروم إبراز القيمة التاريخية لميناء الدار البيضاء ومحيطه وتطوير الامكانيات السياحية لمدينة الدار البيضاء. ويتعلق الأمر بميناء الصيد الجديد المتواجد بحاجز مولاي سليمان، الذي سيمكن انجازه من تجاوز محدودية ميناء الصيد الحالي وخلق ظروف مواتية للأنشطة المتعلقة بنقل منتوجات الصيد البحري. وسيكلف هذا الميناء الجديد استثمارا يناهز 1،08 مليار درهم.

ويتوفر هذا الميناء الجديد على منشآت حماية تقدر ب 1200 متر، وأكثر من 700 متر منشآت الرسو و12 هكتارا من الأراضي المسطحة بالإضافة الى المنشآت الضرورية لاستغلال الميناء في ظروف ملائمة. كما يتعلق الأمر أيضا بالورش البحري الجديد المتواجد بالمنطقة الشرقية للميناء، حيث سيمكن هذا المشروع من تلبية الحاجيات الوطنية المتعلقة بخدمات الأوراش البحرية وكذلك تمكين المملكة من استقطاب جزء من نشاط الأوراش البحرية على الصعيد الدولي. ويتضمن هذا المشروع بناء حوض جاف، وبنية تحتية لاستقبال رافعة حمل السفن، ومنصة رافعة و660 متر من أرصفة اصلاح السفن؛ وتصل كلفة هذا المشروع الى 2،28 مليار درهم. وبخصوص المشروع الثالث من مشاريع وصال فيتعلق بالمحطة الجديدة للرحلات البحرية، وتدخل هذه المنشأة في إطار تطوير العرض السياحي لمدينة الدار البيضاء، وتمتد هذه المحطة على طول 665 متر وتوفر قدرة استقبال 450 ألف سائح في السنة. ويمكن للمحطة الجديدة استقبال سفن سياحية يصل طولها الى 350 متر.

وسيتم انجاز محطة بحرية وكل البنيات التحتية اللازمة لاستقبال السياح. انجاز هذه المحطة يتطلب غلافا ماليا يقدر ب 588 مليون درهما. وفيما يتعلق بالمجمع الإداري لميناء الدار البيضاء فيتكون من بناية رئيسية من 25 طابقا وبناية ملحقة من 8 طوابق موصولتين ببهو. وتقدر مساحة هذا المشروع ب 3000 متر مربع كما سيتوفر على مواقف للسيارات على 4 مستويات تحت أرضية. وتصل تكلفة المجمع الى 305 مليون درهم، وتوجد حاليا أشغال تهيئة الأرضية في طور الانتهاء.

و.م,ع

شاهد أيضاً

فوطاطا متحدثا عن المخزون السمكي وغياب INRH و”النيكروس” ونقاط الجمع العام للكنفدرالية

  في تصريح خاص تحدث عبد الكريم فوطاط رئيس الكنفدرالية المغربية للصيد الساحلي، عن أهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.