ملف التأخر في افتتاح قرية الصيادين الدالية بضواحي طنجة يوضع أمام أخنوش  

وجهت سعاد بولعيش برلمانية عن حزب العدالة والتنمية، سؤالا  مستعجلا في غضون الشهر الماضي، إلى عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، بخصوص التأخر الحاصل في الشروع  بالعمل بقرية الصيادين بشاطئ الدالية، وذكر المصدر ذاته، أن بحارة الصيد التقليدي بشاطئ الدالية يعانون من مشاكل كبيرة كدفع البواخر فوق الرمال خصوصا في حالة سوء الأحوال الجوية حيث يضطر البحارة لقطع مساقات طويلة، لجر هذه المراكب، مؤكدة أنهم كانوا قد استبشروا خيرا بإحداث هذه القرية، بالمنطقة، لتفريق المصطادات، إلا أنه رغم إنهاء الأشغال منذ ما يزيد عن سنة لم يتم افتتاحها في وجه الصيادين، مطالبة بالكشف عن حيثيات هذا الملف.

وكانت هذه القرية قد دشنها الملك محمد السادس خلال سنة 2013، غير أنها لم تفتح بعد في وجه البحارة.  هذا المشروع الذي رصدت له استثمارات بقيمة 70 مليون درهم والذي سيستقبل 70 قارب صيد يهم تهيئة حاجز وقائي رئيسي بطول 180 متر  وحاجز وقائي ثانوي بطول يقارب 115 متر وأرض مسطحة مساحتها 6000 متر مربع وحوض مائي (5800 متر مربع).
وسيجهز المشروع ببنية مندمجة لاستقبال وتسويق المنتوجات البحرية لاسيما باحة لعرض السمك بمساحة 300 متر مربع تقع على مقربة من أرصفة التفريغ و70 متجرا لفائدة الصيادين ووحدة لإنتاج الثلج وغرفة للتبريد ومستودع للمحروقات ورصيف مائل مع ورشة لإصلاح القوارب.

طنجة- البحر 24

شاهد أيضاً

العشيري يكشف أهمية الصيد التقليدي ودوره الاقتصادي والاجتماعي في “ملتقى التعاونيات”

  قال عبد العزيز العشيري رئيس الكنفدرالية المغربية للصيد البحري التقليدي، في كلمته خلال أشغال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.