معاناة بحارة الحسيمة مع “النيكرو” يخرج في فيلم سينمائي

أدت المعاناة التي يعيشها بحارة ميناء الحسيمة، مع  مابات يعرف ب”النيكرو”، إلى دخول سينمائيين على الخط لوضع ترتيبات تصوير فيلم يحكي عن هذا الواقع، وذلك في قالب درامي تشويقي استحضر ثنائيات الخير والشّر، الحب والكراهية، الصدق والكذب، يُصور مسلسل “النيگرو” حياة الصيادين بمدينة الحسيمة، وصراعهم مع النّيگرو بصنفيه البحري والبري.

إذ يعيشُ ميناء الحسيمة حركة دؤوبة وعلاقات اجتماعية وإنسانية جعلت منه فضاء فريداً ومسرحاً لأحداث ووقائع مشوقة تُغري بالمُشاهدة، وتصوير تقاليد وأعراف تنظيم العلاقات بين الصيادين، يسهر على حمايتها رئيس جمعية الصيادين “علال”، في الوقت الذي يعمل فيه “عيسى” على تدْميرها؛ إذْ سيتمردُ على تلك الأعراف والقوانين ليس فقط باستعمال أدوات ممنوعة في الصيد (شباك ممنوعة)، بل باستخدام مركبيه في تهريب المخدرات، مما يجعله في صدام دائم مع الصيادين.

ويقول معدو الفيلم  أن هذه الظاهرة أصبحت الشغل الشاغل للصيادين والمسؤولين عن القطاع وكذا الساكنة؛ إذ إن التجارب أثبتت أن الأعمال الفنية الخيالية الناجحة هي تلك التي تكون مرتبطة بالواقع في حينه، وكسب رِهان العدالة المجالية إعلاميا بالانفتاح على فضاءات ومناطق تحمل معها بانوراما بصرية خلابة وجديدة تتميز بها مدينة الحسيمة (شواطئ، نمط العيش، جبال، لون ضوئها الأزرق)، وهو الأمر الذي قد يساهم في خلق ديناميكية سياحية نحو هذه المنطقة“.

البحر 24

شاهد أيضاً

بلاغ وزارة القصور والتشريفات.. الملك يوجه خطابا للأمة مساء اليوم

أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أن الملك محمد السادس سيوجه خطابا ساميا إلى شعبه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.