آسفي.. تحقيقات حول محاولة تحويل الميناء لمنصة لتهريب المخدرات

عرف ميناء آسفي مساء  السبت الماضي حالة استنفار قصوى بعدما حضرت عناصر الأمن بمختلف تلاوينها من احل الوقوف على عملية تهريب دولي للمخدرات كانت مخباة بطريقة محكمة داخل سيارة كبيرة لنقل البضائع. الواقعة هذه التي تمخض عنها شل حركة ستة أشخاص كانوا وراء نقل كمية الحشيش التي قدرت بحوالي طنين و 100 كلغ من مخدر الشيرا، أصدرت بشأنها المديرية العامة للأمن الوطني بلاغا اكدت فيها على أن عملية مشتركة بين مصالح الأمن الإقليمي بمدينة آسفي والفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس السبت 18 نونبر الجاري، أسفرت عن إجهاض عملية للتهريب الدولي لشحنة من المخدرات تزن طنين و100 كيلوغرام من مخدر “الشيرا” عبر الميناء البحري لمدينة آسفي.

وأضاف البلاغ ان هذه العملية مكنت من ضبط هذه الشحنة من المخدرات، المكونة من 60 رزمة معدة للتهريب الدولي عبر المسالك البحرية، معبأة على متن سيارة نفعية مرقمة بالمغرب، جرى ضبطها مباشرة بعد ولوجها للمحطة البحرية لميناء آسفي، كما مكنت إجراءات البحث المنجزة في إطار هذه القضية من توقيف ستة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 33 و48 سنة، من بينهم موظفان بالقوات العمومية، وذلك للاشتباه في تورطهم في التهريب الدولي لهذه الشحنة من المخدرات، فضلا عن حجز ثلاث سيارات خفيفة إضافية.

هذا وحسب البلاغ فقد تم الاحتفاظ بالموقوفين الستة تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث القضائي الذي تجريه الفرقة الوطنية الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع الامتدادات المحلية والدولية لهذا النشاط الإجرامي، وكذا توقيف جميع المتورطين في ارتكابه.

وتندرج هذه العملية الأمنية في سياق المجهودات المكثفة التي تبذلها مصالح الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني من أجل مكافحة التهريب الدولي للمخدرات.

شاهد أيضاً

تعاونية مقدة النسوية في ضيافة الغرفة المتوسطية.. لدراسة مشاريع وتكوينات

استقبلت غرفة الصيد البحري المتوسطية، صباح يوم الجمعة 23 فبراير 2024، أعضاء ومنخرطات بتعاونية مقدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.