العرائش.. المملكة تراهن على حقل “أنشوا” البحري لضمان إمداداته بالغاز

صورة تقريبية- أرشيف

في إعلان هام، كشفت مجموعة “شاريوت إنرجي” البريطانية عن آفاق مشرقة في مجال استخراج الغاز الطبيعي بالمملكة المغربية حيث تمتلك هذه المجموعة ثلاث تراخيص للتنقيب عن الغاز في المملكة، وبحسب تصريحات أدونيس بوروليس، الرئيس التنفيذي للشركة، يتوقعون أن يتمكنوا من تلبية الطلب المحلي على الغاز الطبيعي، الذي يقدر بمليار متر مكعب سنويًا، بفضل الاستثمار في حقل “أنشوا” الذي يقع قبالة الساحل الشمالي للمملكة في غضون سنوات قليلة.

يأتي هذا الإعلان في سياق تصاعد جهود المغرب لزيادة إنتاجه من الغاز الطبيعي وتقليل اعتماده على الاستيراد حيث تنتج حالياً المملكة نحو 100 مليون متر مكعب سنويًا من حقول الغاز الصغيرة وتعتمد بشكل رئيسي على وارداتها من الأسواق العالمية ومع قطيعة العلاقات مع الجزائر في عام 2021، تجد المملكة نفسها في حاجة ملحة إلى مصادر بديلة للغاز الطبيعي.

تمتلك “شاريوت إنرجي” 3 تراخيص للتنقيب عن الغاز الطبيعي في المغرب، وتركز حاليًا جهودها على تطوير حقل “أنشوا” ضمن ترخيص “ليكسوس” البحري حيث من هذا الحقل متوقع أن ينتج ما يعادل مليار متر مكعب سنويًا من الغاز، وهذا يمثل خطوة كبيرة نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي وتقليل التكلفة الاقتصادية للاستيراد.

الشركة قريبة من اتخاذ القرار النهائي بشأن استثمار حقل “أنشوا” ومن المتوقع أن تبدأ أعمال البناء خلال عامين، وإذا تم القرار في العام المقبل، ستكون عمليات الإنتاج جاهزة في عام 2026 وستكون مخصصة أساسًا لإنتاج الكهرباء، مع جهود استثمارية تتطلب مئات الملايين من الدولارات وشراكات متعددة.

ومن ناحية أخرى، تقوم الشركة أيضًا بأنشطة تنقيب في منطقة “لوكوس” البرية بالمغرب، في حال نجحت نتائج المسح، ستبدأ الشركة عمليات الحفر بداية العام المقبل، وبعد مرور 12 شهرًا فقط، ستبدأ عمليات الإنتاج. وبفضل تلك العمليات البرية، يمكن توفير إنتاج الغاز بتكلفة منخفضة نسبيًا.

وتعتزم “شاريوت إنرجي” أيضًا البحث عن فرص لإنتاج الهيدروجين الأخضر في المغرب، مما يسهم في تحقيق أهداف الحياد الكربوني بحيث يأمل المغرب في إنتاج كبير من الهيدروجين الأخضر بحلول عام 2030، وهذا يمثل جزءًا مهمًا من استراتيجيته لتحقيق الاستدامة والنمو الاقتصادي وتجدر الإشارة إلى أن الإعلان الأخير من شركة “شاريوت إنرجي” يعزز من الأمل في تحقيق هذه الأهداف الطموحة.

شاهد أيضاً

تعاونية مقدة النسوية في ضيافة الغرفة المتوسطية.. لدراسة مشاريع وتكوينات

استقبلت غرفة الصيد البحري المتوسطية، صباح يوم الجمعة 23 فبراير 2024، أعضاء ومنخرطات بتعاونية مقدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.