سمك البوراسي يحضى براحة بيولوجية وتحديد الحجم.. لقاء علمي مشترك يدعو لتطبيق إجراءات حاسمة بشكل سريع

في إطار التعاون البيني بين مهنيي الصيد في المغرب وإسبانيا، انعقد مساء امس الثلاثاء 24 أكتوبر 2023، لقاء علمي مشترك في مقر غرفة الصيد البحري المتوسطية،تم خلال هذا اللقاء استعراض نتائج وتقييم اليوم الأول من الفعاليات، حيث شهد الحضور مشاركة واسعة من أعضاء وأطر غرفة الصيد البحري المتوسطية وممثلي وزارة الصيد البحري في البلدين، إلى جانب الإداريين والباحثين في المجال.

ويأتي هذا اللقاء في إطار استراتيجية الغرفة المتوسطية للصيد، التي تسعى جاهدة للحفاظ على الثروة السمكية في المنطقة المتوسطية، وبشكل خاص سمك البوراسي، الذي يعتبر مصدر رزق رئيسي للعديد من البحارة المغاربة والعائلات البحرية.

 واستعرض المهنيون مختلف النقاط المتعلقة بهذا الموضوع، فضلا عن عروض حول أهم الملاحظات والمقترحات والتوصيات المنبثقة عن اليوم الأول من هذا اللقاء العلمي الذي انعقد بمقر المركز الوطني للبحث في الصيد بطنجة، الإثنين 23 أكتوبر 2023، حيث اتفق البحارة بناء على توصياتهم على ضرورة منح راحة بيولوجية لهذا النوع من السمك، وكذا ضرورة العمل على منح كوطا إضافية لمهنيي المتوسطي، بخصوص التونة الحمراء بعدما تبين أنها السبب الرئيسي في تقلص مخزون “البوراسي”، حيث يتغذى عليه التون الأحمر، وهناك تأثير على المخزون من حيث التغيرات المناخية، و التلوث والشباك العالقة، وكذا الصيد الترفيهي الذي يجب دراسته أكثر بحكم غياب معلومات أكثر دقة بالمغرب. المناقشات خلال اللقاء حول مستقبل سمك البوراسي بحيث تمت مداولة مقترحات جد مهمة، منها ضرورة منح هذا النوع من السمك فترات راحة بيولوجية وزيادة الحصص المخصصة للصيادين بالنسبة لسمك التونة الحمراء، وذلك نظرًا للدور الكبير الذي لعبته في تقلص مخزون البوراسي.

وأكد المهنيون خلال اللقاء على ضرورة تنفيذ هذه المقترحات في أقرب وقت ممكن، مع الحث على سرعة صدور القوانين والأنظمة ذات الصلة حيث تهدف هذه الخطوات إلى الحفاظ على سمك البوراسي، الذي يواجه تراجعًا ملحوظًا في مخزونه.

وفيما يتعلق بالإجراءات المحددة التي يجب تنفيذها بحلول عام 2024، تشمل زيادة الحجم التجاري المسموح به لسمك البوراسي إلى 33 سنتيمترًا بدلاً من 30 سنتيمترًا حاليًا مع نسبة مسامحة قدرها 15 في المئة، كما يجب تطبيق فترة راحة بيولوجية من 15 يناير حتى 15 مارس.

وتأكيداً على الالتزام الشديد بالحفاظ على سمك البوراسي، يرى المشاركون في هذا اللقاء أن هذه الإجراءات تشكل أساسًا لضمان مستقبل هذا النوع الهام من السمك، مع التركيز على حل المشكلات الاجتماعية المتعلقة بالصيد والعمل على تنفيذ هذه المقترحات في الأوقات القريبة.

هاجر العنبارو-البحر24

شاهد أيضاً

تعاونية مقدة النسوية في ضيافة الغرفة المتوسطية.. لدراسة مشاريع وتكوينات

استقبلت غرفة الصيد البحري المتوسطية، صباح يوم الجمعة 23 فبراير 2024، أعضاء ومنخرطات بتعاونية مقدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.