المضيق.. 1971 طنا مفرغات التقليدي والساحلي بقيمة مالية 60 مليون درهم

عرفت كمية منتجات الصيد البحري المفرغة بميناء المضيق نموا بنسبة تصل إلى 9 في المائة مع متم شهر شتنبر الماضي.

وأفاد المكتب الوطني للصيد البحري، في تقريره الأخير حول إحصائيات الصيد الساحلي والتقليدي بالمغرب، بأن كمية المنتجات المفرغة بميناء المضيق بين يناير ومتم شتنبر 2023 بلغت ما مجموعه 1971 طنا، بقيمة سوقية تناهز 60,98 مليون درهم، بزيادة فاقت 16 في المائة.

وأضاف التقرير أن مفرغات الصيد البحري بميناء المضيق بين يناير وشتنبر من عام 2022 كانت قد بلغت 1971 طنا، بقيمة مالية تصل إلى 52,59 مليون درهم.

وحسب الأنواع، بلغت كمية الأسماك السطحية التي تم تفريغها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 1081 طنا (9 في المائة) بقيمة مالية تناهز 16,62 مليون درهم، مقابل 995 طنا بقيمة تصل إلى 12,25 مليون درهم على أساس سنوي.

كما سجلت كمية الأسماك البيضاء بدورها زيادة لتناهز 460 طنا (35 في المائة)، بقيمة 13,19 مليون درهم (27 في المائة)، مقابل 341 طنا بقيمة تكافئ 10,4 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وسجلت القشريات المصطادة بدورها نموا لتصل إلى 158 طنا (74 في المائة) محققة عائدا يصل إلى 14,19 مليون درهم (61 في المائة)، مقابل تراجع كمية الرخويات المفرغة إلى 268 طنا (ناقص 16 في المائة) بقيمة تعادل 16,95 مليون درهم (ناقص 19 في المائة)

وعلى الصعيد الوطني، بلغ حجم الكميات المفرغة من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري التي تم تسويقها 913,973 طنا، بانخفاض بنسبة 16 بالمئة بالمقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2022. وسجلت الكميات المفرغة من حيث القيمة، زيادة بنسبة 5 بالمئة إلى أزيد من 7,8 ملايير درهم.

شاهد أيضاً

تعاونية مقدة النسوية في ضيافة الغرفة المتوسطية.. لدراسة مشاريع وتكوينات

استقبلت غرفة الصيد البحري المتوسطية، صباح يوم الجمعة 23 فبراير 2024، أعضاء ومنخرطات بتعاونية مقدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.