“كيفاش مزال يثيقو المهنيين”.. خافرة الإنقاذ المنتظرة منذ يونيو بميناء طنجة هل تبخرت ؟

محمد صديقي- وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات

 

لا حديث اليوم بميناء طنجة، وفي أوساط المهنيين، سوى عن الوعود التي قدمت من طرف ادريس التازي مدير مديرية التكوين البحري والسلامة والإنقاذ بالوزارة، “أن خافرة إنقاذ جديدة لتعزيز السلامة البحرية هي في طريقها لميناء طنجة، حيث سيتم تعزيز الميناء في غضون أقصى مدة هي شهر يونيو “.

هذا كلام صادر عن التازي، لكن بعد مرور زهاء أربعة أشهر “كيفاش مزال يثيقو المهنيين”، وفي من سيثيقون بعد نقض هذه الوعود، فعلى الأقل ولأن وعد الحر دين عليه، كان بالأحرى تقديم مبررات أو ضمانات لفائدة المهنيين، على أن هناك إشكالا ما، والخروج بتوضيحات للرأي العام، بدل هذا الصمت المريب، الذي يطبعه الشك والريبة والكل يتسائل في من سنثق اليوم.

هذا الأمر، يأتي كذلك في وقت  رفضت غرفة الصيد البحري المتوسطية، بالاجماع النص المتعلق بتحويل الاقتطاعات الخاصة باللانقاد البحري لفائدة إدارة قطاع الصيد البحـري و ذلك عبر مراسلة مباشرة وجهتها للكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري بالرباط يوم  02 أكتوبر 2023.

وأفادت الغرفة في مراسلتها “وبعد، علاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه، يؤسفني إخباركم أنه خلال انعقاد الدورة الثالثة لغرفة الصيد البحري المتوسطية يومه 26 شتنبر 2023، تم مناقشة مشروع نص حول رسم دعم عمليات إنقاذ الأرواح البشرية في البحر وتـم الرفض بالاجماع لهذا النص المتعلق بتحويل الاقتطاعات الخاصة باللانقاد البحري لفائدة إدارة قطاع الصيد البحـري.”

و في السياق ذاته، أوضحت غرفة الصيد في مراسلتها وقتها،  ” “تساءل مهنيو مدينة طنجة عن مآل خافرة الإنقاذ الجديدة التي لم تصل إلى حد الساعة إلى ميناء طنجة وطالبوا بإعطائهم توضيحات بخصوص هذا التأخير”.

للإشارة، فإن  كلام التازي جاء خلال أشغال لقاء حول مستجدات السلامة والتكوين الذي نظم في وقت سابق، بمقر غرفة الصيد بطنجة، بعدما طرح المهنيون هذا الملف، مطالبين بتجديد الخافرة الحالية والتي لطالما كانت موضوع مطالب أن طنجة العالمية لا تتوفر على خافرة انقاذ في المستوى المطلوب.

رضا كدرة- البحر24

 

شاهد أيضاً

تقارير الصحف: شاريوت تعلن الاستعداد لتصدير الغاز من المغرب

  قالت جريدة “العلم” لعدد اليوم الإثنين، التي ورد بها أن شركة “شاريوت” البريطانية المتخصصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.