رغم هجمات “الدلافين”.. ميناء الناظور يحقق ارتفاعا في مفرغات التقليدي والساحلي

رغم هجمات “النيكروس”، سجلت الكميات المفرغة من منتجات الصيد الساحلي والتقليدي على مستوى ميناء الناظور، ارتفاعا بنسبة 6 % عند متم شتنبر المنصرم، لتبلغ 3363 طنا مقابل 3183 طنا خلال الفترة ذاتها من 2022، وذلك وفق المكتب الوطني للصيد.
وأوضح المكتب، في تقريره الأخير المتعلق بإحصائيات الصيد الساحلي والتقليدي بالمغرب، أن القيمة السوقية لهذه المنتجات تحسنت بنسبة 11 % لتبلغ أزيد من 111 مليون درهم، مقارنة بمتم شتنبر 2022 (حوالي 5ر100 مليون درهم).
وأشار المصدر ذاته إلى أن الكميات المفرغة من الأسماك السطحية على مستوى هذا الميناء، ارتفعت بنسبة 26 % خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية لتبلغ 980 طنا، بقيمة قدرها 495ر8 مليون درهم، مقابل 534ر8 مليون درهم/777 طنا، خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية.
في المقابل، عرفت الكميات المصطادة من السمك الأبيض شبه ركود في شتنبر الماضي لتستقر في حدود 889 طن، بمقابل قيمة بأزيد من 5ر19 مليون درهم (+14 %)، مقابل حوالي 134ر17 مليون درهم/893 طنا في الفترة ذاتها من سنة 2022.
وبخصوص الرخويات، فقد تحسنت الكميات المفرغة بنسبة زائد 24 % إلى 1109 طنا، بمداخيل بأزيد من 7ر62 مليون درهم (+17 %)، على غرار الكميات المفرغة من القشريات التي ارتفعت بنسبة 16 % إلى 385 طنا، وبمداخيل بأزيد من 5ر20 مليون درهم.
وعلى الصعيد الوطني، بلغت الكميات المفرغة من المنتجات المسوقة من الصيد الساحلي والتقليدي، 913 ألفا و973 طنا عند متم شتنبر المنصرم، بانخفاض نسبته 16 – % مقارنة بالفترة ذاتها سنة قبل ذلك. ومن حيث القيمة، فقد أفرزت هذه الكميات المفرغة ارتفاعا بنسبة 5 % إلى أزيد من 8ر7 مليار درهم.

شاهد أيضاً

تعاونية مقدة النسوية في ضيافة الغرفة المتوسطية.. لدراسة مشاريع وتكوينات

استقبلت غرفة الصيد البحري المتوسطية، صباح يوم الجمعة 23 فبراير 2024، أعضاء ومنخرطات بتعاونية مقدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.