المغرب-ألمانيا.. توقيع العقد التنفيذي لتقليص انبعاثات الغازات في قطاع النقل منه البحري

وقعت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء والوكالة الألمانية للتعاون الدولي بالمغرب ، اليوم الجمعة في الرباط ، على العقد التنفيذي لمشروع التعاون “تراكس المغرب” الرامي إلى تقليص انبعاثات الغازات الدفيئة في قطاع النقل.

و يعزز مشروع تراكس “الاستراتيجيات المناخية في قطاع النقل داخل البلدان التي تشهد انتشارا للمركبات ذات المحركات السريعة”، حيث وقع عقده التنفيذي الكاتب العام للوزارة خالد الشرقاوي والمدير المقيم للوكالة بالمغرب لورانز بيتيرسون.

ويدعم المشروع تقييم وتقليص انبعاثات الغازات الدفيئة في قطاع النقل في ثلاثة بلدان وهي المغرب وفيتنام وكينيا. وهو ممول في إطار المبادرة الدولية للمناخ من طرف الوزارة الفيدرالية الألمانية للبيئة وحماية الطبيعة والسلامة النووية، ويروم دعم أصحاب القرار السياسي في البلدان الثلاثة الشريكة، إضافة إلى تنفيذ مخططاتهم المرتبطة بالتغيرات المناخية في قطاع النقل منه البحري.

وبهذه المناسبة، أشار السيد الشرقاوي إلى أن قطاع النقل بالمغرب يعتمد على الطاقات الأحفورية بنسبة 99 في المائة، مما يجعله المستهلك الأول للطاقة النهائية بنسبة تصل إلى 38 بالمائة، والمصدر الثاني لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحوالي 31 بالمائة.

وأمام هذا الواقع، يقول السيد الشرقاوي ،”نحن ندرك جميعا الدور المهم الذي يجب أن يضطلع به قطاع النقل اليوم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وفي مساهمته في الجهود المبذولة للتخفيف من الانبعاثات وخفضها، وبالتالي الإسهام في وفاء المملكة بالتزاماتها لتحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ، بل وما بعدها، أي تحقيق محايدة الكربون بحلول عام 2050”.

وفي هذا الصدد، أبرز أن مشروع “تراكس المغرب” الذي تم إطلاقه في شتنبر 2019 ويمتد إلى غاية سنة 2021، سيوفر المساعدة التقنية اللازمة للوزارة في تطوير وتنفيذ خارطة الطريق الخاصة بالتنقل المستدام”.

البحر24- و.م.ع

شاهد أيضاً

بحضور قطاع الصيد البحري.. انعقاد اجتماع حول قانون المقالع وسط تشديد على حماية البيئة

أكد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، ورئيس اللجنة الوطنية للمقالع، عبد القادر اعمارة، أن الترسانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *