جولة تفتيشية لمندوب الجبهة يكشف مركبا يحمل مصطادات غير قانونية وسط استغراب من غياب جهاز التتبع والرصد

أفادت مصادر مهنية “للبحر 24” ، أن مندوبية الصيد البحري بالجبهة و خلال جولتها التفتيشية الروتينية وبمجهودات استثنائية من مندوب الصيد البحري، ثم ضبط مركب الجر  قادم من ميناء المضيق قام بالصيد الغير قانوني ويحمل مجموعة من الأسماك التي لا تتوفر عل الحجم القانوني الواجب توفره في مجموعة من الأسماك، في الوقت الذي ستتخذ الإجراءات القانونية في حق المخالفين للقانون ردعا لكل من سولت نفسه التلاعب في هذا الشأن.

وحسب المصادر، فقد كانت هده العملية بمثابة ردت فعل عن شريط “الفيديو” الذي ظهر مؤخرا حول صيد الأسماك  التي لا تتوفر فيها الأحجام القانونية حيث ثم نفي ذلك، ووفق بعض المصادر فإن المصطادات المبينة في الشريط هي” فقيرة” البحارة تباع خارج السوق بالجملة، غير أن هذا الإشكال يطرح عدة تساؤلات حول حماية الثروة السمكية الوطنية وخاصة في البحر الابيض المتوسط.

وتقول هذه المصادر، أن المراكب تأتي من المضيق في اتجاه ميناء الجبهة ومن انطلاقها في عملية الصيد فهي تقوم للصيد  الغير قانوني في مناطق ممنوعة كواد لو، و قاع سراس إلى حين الوصول إلى الجبهة في غياب تام للمراقبة في البحر  من طرف البحرية الملكية والدرك البحري، ولكن الغرابة تكمن في غياب كلي للجهاز  الخاص بالتتبع وهو ما ستكشف عنه التحقيقات المرتقب فتحها، والذي من المفروض أن يضبط كل المخالفات التي يرتكبها المراكب في البحر، و هدا يعتبر ضرب خطير الاستراتيجية “أليوتس” التي  تبقى من أهدافها الحفاظ على الثروة السمكية الوطنية، و لذا وجب على الوزارة الوصية التحرك بسرعة لمعرفة أسباب توقف الأشغال بالجهاز الذي كلف الدولة مليارات الدراهم.

خاص- البحر 24

شاهد أيضاً

سيدي افني.. إنذارات لمحتلي الملك البحري بالإخلاء

  قالت مصادر مطلعة، أن المندوبية الإقليمية للتجهيز والماء بإقليم سيدي إفني، وجهت إنذارات إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.