الغرفة المتوسطية تشارك في الاجتماع الدولي للمحافظة على التونيات بالمحيط الأطلسي بكرواتيا 

افتتح هذا اليوم الاثنين 12 نونبر 2018 بمدينة دوبروفنيك بكرواتيا الاجتماع الواحد والعشرين للجنة الدولية للمحافظة على التونيات في المحيط الأطلسي والتي شاركت فيه غرفة الصيد البحري المتوسطية من خلال وفدها المبعوث من طرف رئيس الغرفة  يوسف بنجلون ويتعلق الأمر بكل من  الأعضاء: كمال بنونة، مصطفى المزروع ويونس اغزيل. وتمتد فعاليات هذا الاجتماع الاستثنائي الى غاية 19 نونبر من هذه السنة.

وتعمل غرفة الصيد البحري المتوسطية بتعاون مع إدارة الصيد البحري بالمغرب، على الحضور والمشاركة بمختلف التظاهرات الدولية من أجل تحقيق مطالب المهنيين العاملين في قطاع الصيد البحري وكذا تحسين صورة المغرب ودوره داخل الهيئات الدولية المهتمة بالقطاع والأنشطة المرتبطة به وذلك بغرض الدفاع عن المصالح الوطنية.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة الدولية للمحافظة على التونيات في المحيط الأطلسي تهتم بجمع الإحصائيات حول صيد سمك التونة والأنواع القريبة منها في المحيط الأطلسي والبحار المجاورة لها من الأطراف الأعضاء المتعاقدة وتعمل على تنسيق مجهودات الأبحاث العلمية في هذا الصدد وتوفر آلية الاشتغال للأطراف المتعاقدة لاتخاذ القرارات الإدارية بشأن تدبير المصايد الخاصة بالتونيات.

وعلاقة بالموضوع، فإن مخطط تهيأة مصيدة أسماك التونيات، يهدف إلى ضمان استغلال مستدام وعادل ومسؤول لهذا النوع السمكي، ليندرج في إطار التزامات المغرب لمقتضيات اللجنة الدولية للمحافظة على التونيات في المحيط الأطلسي.

وجدير بالذكر على أن المغرب أصبح اليوم على قناعة تامة على ضرورة الحفاظ على المخزون السمكي للتونيات مع المطالبة بالرفع من الحصة المخصصة لهذا النوع السمكي وتوزيع عادل ومتوازن تماشيا مع قرار اللجنة الدولية للمحافظة على التونيات في المحيط الأطلسي.

وكما يعرف أن المغرب يعتبر ممرا بحريا رئيسيا لأسماك التونة الحمراء خلال هجرتها من المحيط الأطلسي نحو البحر الأبيض المتوسط قصد التوالد، وعودتها من المحيط الأطلسي نحو البحر الأبيض المتوسط، ما يسمى بالهجرة الغذائية.

نقلا عن بوابة الغرفة المتوسطية 

شاهد أيضاً

يهم الغرف المهنية.. الإعلان عن فترة المراجعة السنوية للوائح الانتخابية

أفاد بلاغ لوزير الداخلية، أمس الخميس، بأن الفترة المخصصة لتقديم طلبات التسجيل الجديدة في اللوائح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.