مهنيو أصيلة والعرائش يشكون ضعف الطب البحري وسؤال آني موجه للحكومة

قال مهنيو الصيد البحري، على هامش أشغال الدورة الأولى للجمعية العامة للغرفة المتوسطية  برسم السنة الجاري، التي نظمت يوم الإثنين، أنهم أصبحوا يعانون من ضعف الطب البحري، سواء على مستوى ميناء أصيلة والعرائش، وهو الأمر الذي جعل رئيس الغرفة يوسف بنجلون يقترح على المهنيين تنظيم مائدة مستديرة حول هذا الموضوع، بشراكة مع الغرفة حيث من المرتقب أن يتم الإعلان عنها في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، حول وضعية الصحة والسلامة لدى بحارة الصيد البحري بجهة طنجة، وذلك بمشاركة الأطباء وأعضاء الغرفة المهنية وجمعيات المجتمع المدني، للخروج بتوصيات شاملة.

وأكد المهنيون أن حوالي 10 آلف بحار بالعرائش، لايتوفرون سوى على طبيبة واحدة، وهو مايؤرق بال المهنيين خصوصا وأن غالبية البحارة بالعرائش يعانون من أمراض الربو وغيرها، حيث نبه المهنيون إلى أن المدينة لوحدها أصبحت بحاجة إلى أربعة بحار على أقصى تقدير موجهين لقطاع الصيد.

من جهته، أكد بنجلون بخصوص هذا الموضوع، أن هناك سؤال آني موجه لوزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش ووزارة الصحة في انتظار ردها على هذا الملف يقول المصدر نفسه.

هاجر البقالي- البحر 24

شاهد أيضاً

توقيع اتفاقية إطار للنهوض بالأوضاع الاجتماعية للمرأة العاملة في القطاع غير المهيكل

جرى الجمعة بالرباط، التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة والتعاون، تهدف إلى النهوض بالأوضاع الاجتماعية والاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.