هذا ما خلص إليه اجتماع المضيق لتعويض المراكب ضحايا “النيكرو”

انعقد بمدينة المضيق اجتماع مستعجل أمس الأربعاء، حول دراسة قضية الدعم المخصص لضحايا النيكرو، والذي ترأسه عبد الواحد الشاعر رئيس جمعية اتحاد مراكب الصيد الساحلي بميناء المضيق، فضلا عن عدد من المجهزين ومنهم رئيس الرابطة المهنية لأرباب الصيد البحري بالمضيق، وكذا نقابة الاتحاد المغربي للشغل وممثل عن جمعية الإغاثة والإعانة الاجتماعية.

وقد خلص النقاش، إلى دراسة الملفات المرتبطة بهذه القضية،  حيث تم التأكيد على أن المبالغ المالية المتبقة هي، 24 مليون سنتيم بالنسبة لمركب المنصورا، و24 مليون سنتيم أيضا لمرب مدينة العرائش، أما المركب الذي يسمى المالكي فقد تم التأكد من كون 12 مليون سنتيم هي الحصة المتبقية، ونجمة الشمال 12 مليون سنتيم، أما رأس المينا، فبقي مبلغ 12 مليون سنتيم.

هذا، وكشف بلاغ صادر عن المهنيين المذكورين، على هامش هذا الاجتماع أن الحصص المذكورة، هي الآن رهن إشارة المجهزين المعنيين، كما  تم الالتزم  بتحويل الحصص المتبقية مباشرة إلى حساب الجمعية السالفة الذكر، مع الالتزام بكل طرد تعسفي وتحمل كل المسؤولية لكل من حاول إيقاف عملية استئناف العمل، أما في مايخص المبلغ المالي المقدر ب 240 ألف درهم، فتمت مناقشة هذا الموضوع، وسيتم مراجعة ذوي الحقوق في مضمونها، حسب مضمون البلاغ الذي توصلالبحر 24″ بنسخة منه.

هاجر البقالي- البحر 24

شاهد أيضاً

جمعية اتحاد أرباب مراكب الصيد البحري بميناء طنجة تعقد جمعها العام.. تزامنا وربع قرن عن تأسيسها

عقدت جمعية اتحاد أرباب مراكب الصيد البحري بميناء طنجة، أمس الخميس على الساعة الثالثة بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.